Go to Contents Go to Navigation

(جديد) نائبا وزيري خارجية سيئول وطوكيو يتفقان على مواصلة الجهود لحل القضايا العالقة

كوريا والعالم 2021.07.20 23:38

سيئول، 20 يوليو (يونهاب) -- اتفقت كوريا الجنوبية واليابان اليوم الثلاثاء على مواصلة الجهود لحل القضايا العالقة التي ترجع جذورها إلى تاريخ الحرب، حسبما ذكرت وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء، رغم تصاعد التوتر بسبب تصريحات أحد كبار الدبلوماسيين اليابانيين المسيئة للرئيس "مون جيه-إن" وجهوده الدبلوماسية لتحسين العلاقات مع طوكيو.

وقالت الوزارة إن النائب الأول لوزير الخارجية "تشوي جونغ-كون" تبادل التفاهم مع نظيره الياباني "تاكيو موري" خلال محادثاتهما الثنائية في طوكيو اليوم الثلاثاء. وقالت الوزارة إن «النائبين اتفقا على مواصلة بذل الجهود لحل القضايا المعلقة، بناء على نتائج المحادثات على مستوى العمل الجارية، للوصول إلى عقد قمة بين كوريا الجنوبية واليابان».

وقد توجه "تشوي" إلى طوكيو في وقت سابق اليوم لعقد محادثات ثنائية مع "موري" والاجتماع معه ومع نائبة وزير الخارجية الأمريكي "ويندي شيرمان" غدًا الأربعاء.

وتأتي رحلة "تشوي" في الوقت الذي حدث فيه مزيد من التدهور في العلاقات المتوترة بالفعل، وذلك بعد تقرير إخباري أفاد بأن "هيروهيسا سوما"، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية في السفارة اليابانية في سيئول، قال لمراسل أثناء الغداء الأسبوع الماضي إن جهود "مون" لتحسين العلاقات مع طوكيو تعد بمثابة «الاستمناء».

وقد استدعت سيئول السفير الياباني "كويتشي أيبوشي" لتقديم الاحتجاج، وطالبت طوكيو باتخاذ الخطوات اللازمة بشأن تصريحات الدبلوماسي الياباني.

وأعلن مكتب "مون" أمس الاثنين أن الرئيس "مون" لن يزور اليابان لحضور حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية، وهو ما بدد الأمل في عقد قمة مع رئيس الوزراء الياباني "يوشيهيدي سوغا" بهذه المناسبة.

وقبل مغادرته إلى طوكيو، قال "تشوي" للصحفيين إن تصريحات "سوما" شكلت «عقبة كبيرة» أمام تفكير "مون" في زيارة اليابان. وفي المحادثات مع "موري"، احتج "تشوي" على تصريحات "سوما" «غير الدبلوماسية والوقحة»، ودعا طوكيو إلى «اتخاذ الإجراءات المناسبة في أقرب وقت ممكن»، بحسب الوزارة.

وأوضح أيضًا أن كسب قلوب الضحايا هو الأساس لحل قضايا تاريخ الحرب، وقال إنه يأمل أن تتخذ اليابان نهجًا منفتحًا يقوم على «التصور الصحيح» للتاريخ.

كما ناقش المسؤولان أيضًا سبل إحراز تقدم في التبادلات رفيعة المستوى وتعزيز التعاون في المعركة ضد فيروس كورونا، بالإضافة إلى التعاون الثلاثي مع الولايات المتحدة. وقالت الوزارة إنهما تبادلا أيضا وجهات النظر بشأن نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

ومن المقرر أن يلتقي "تشوي" في اجتماع ثلاثي مع "موري" و"شيرمان" غدا الأربعاء، حيث من المتوقع أن يناقشوا خلالها قضايا كوريا الشمالية والتحديات المشتركة الأخرى، بما في ذلك التعامل مع الصين، وسط حملة إدارة "جو بايدن" للتقريب بين الحليفين الآسيويين لتعزيز التعاون في المنطقة.

وستكون محادثات نواب وزراء للدول الثلاث الأولى منذ ما يقرب من أربع سنوات. وقد كان يتم إجراء الحوار الثلاثي، الذي بدأ في عام 2015، مرة واحدة على الأقل كل عام حتى عام 2017، لكنه لم ينعقد بعد ذلك خلال إدارة "دونالد ترامب".

وسيعود "تشوي" غدا الأربعاء وسيعقد حوارًا ثنائيًّا مع "شيرمان" في سيئول يوم الجمعة.

(انتهى)

(جديد) نائبا وزيري خارجية سيئول وطوكيو يتفقان على مواصلة الجهود لحل القضايا العالقة - 1

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك