Go to Contents Go to Navigation

المكتب الرئاسي : ما زال "غير مؤكد" ما إذا كان الرئيس مون سيزور اليابان

جميع العناوين 2021.07.19 12:34
المكتب الرئاسي : ما زال "غير مؤكد" ما إذا كان الرئيس مون سيزور اليابان - 1

سيئول، 19 يوليو (يونهاب) -- قال المكتب الرئاسي اليوم الاثنين إنه ما زال "غير مؤكد" ما إذا كان الرئيس مون جيه-إن سيزور اليابان في هذا الأسبوع أم لا.

وقال مسؤول بارز في المكتب الرئاسي في بيان مكتوب "حاليا، تجري الدولتان مشاورات حول هذه المسألة، لكنها ما زالت غير كافية من حيث الإنجازات المتوقعة".

وأضاف المسؤول الذي اشترط عدم الكشف عن هويته "من غير المؤكد ما إذا كانت زيارة الرئيس مون لليابان ومحادثات القمة ستتم".

وأشار المسؤول إلى "عقبة" ظهرت في المرحلة الأخيرة من المحادثات التحضيرية، في إشارة على ما يبدو إلى التصريحات غير الملائمة التي أدلى بها دبلوماسي ياباني رفيع المستوى هنا ضد الرئيس مون.

ورد أن هيروهيزا سوما، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية اليابانية لدى كوريا الجنوبية، قال لمراسل كوري جنوبي إن جهود مون الدبلوماسية مع اليابان ترقى إلى مستوى "العادة السرية". ونقل عنه قوله إن اليابان ليس لديها الوقت لتهتم كثيرا بالعلاقة بين البلدين كما تعتقد كوريا الجنوبية.

وقال المسؤول في المكتب الرئاسي إنه لم يكن هناك "إجراء مقنع" من اليابان فيما يتعلق بالمشكلة.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، ذكرت صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية أن مون يعتزم حضور الحدث الأولمبي المقرر يوم الجمعة وعقد أول قمة وجها لوجه مع رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا بهذه المناسبة.

وقال بارك سو-هيون، السكرتير الكبير للاتصالات العامة في المكتب الرئاسي، على الفور "لم يتم اتخاذ أي قرار بعد".

وشدد على أن الرئيس يحاول اتخاذ مسار أفضل من مسار سهل عندما يتعلق الأمر بالعلاقات بين سيئول وطوكيو.

وتظهر استطلاعات الرأي أن العديد من الكوريين الجنوبيين يعارضون قيام الرئيس مون برحلة إلى طوكيو لحضور الحفل المقرر يوم الجمعة.

وقال بارك "نحن ندرك جيدا الرأي العام السلبي ضد زيارة الرئيس مون لليابان. اتباع مثل هذا الرأي العام هو خيار سهل، لكن مون يحتاج أيضا إلى التفكير في اتخاذ مسار وحيد كرئيس".

ووضع المكتب الرئاسي علانية ضمانة لتحقيق "الإنجازات" في محادثات القمة شرطا مسبقا لرحلة مون المحتملة إلى اليابان. وتسعى سيئول إلى حل الخلافات القائمة منذ فترة طويلة حول التاريخ المشترك وقيود التصدير أحادية الجانب التي فرضتها طوكيو في عام 2019.

وفي غضون ذلك، ذكرت صحيفة يوميوري أن الحكومة اليابانية قررت إقالة سوما. ويشير أحدث تصريح للمكتب الرئاسي إلى أن طوكيو لم تبلغ سيئول بعد بالقرار، إذا كان صحيحا.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك