Go to Contents Go to Navigation

مسؤولون من حزب اليمين المتطرف الياباني يحتجون على لافتات كورية جنوبية في القرية الأولمبية

جميع العناوين 2021.07.16 18:33
مسؤولون من حزب اليمين المتطرف الياباني يحتجون على لافتات كورية جنوبية في القرية الأولمبية - 1

طوكيو، 16 يوليو (يونهاب) -- احتج مسؤولون من حزب يميني متطرف باليابان على لافتات متعلقة بالقضايا التاريخية كانت معلقة خارج أماكن إقامة الرياضيين الكوريين الجنوبيين في القرية الأولمبية اليوم الجمعة، واتهموا الضيوف بتقديم خطاب سياسي صريح مناهض لليابان.

وأحضر أعضاء الحزب الوطني الياباني الصغير علم الشمس المشرقة، الذي كان يستخدمه الجيش الإمبراطوري الياباني، ودعوا الرياضيين الكوريين الجنوبيين إلى مغادرة طوكيو.

وأعرب أعضاء الحزب عن استيائهم من الرسائل المعلقة على شرفات غرف الرياضيين الكوريين الجنوبيين، والتي تحمل هذه العبارة: «لا يزال لدي دعم 50 مليونا من الشعب الكوري»، في إشارة إلى الكلمات الشهيرة التي تركها الأدميرال "لي سون-شين" قبل أن يهاجم هو وأسطوله الناقص العدة والعتاد اليابان في معركة بحرية في عام 1597. ويعد "لي" أحد أكثر الشخصيات التاريخية احتراما في كوريا الجنوبية، وقد أخبر الملك "سيونجو" من مملكة "جوسون": «لا يزال لدي 12 سفينة حربية متبقية»، ثم استخدم تلك السفن لإسقاط نحو 300 من سفن العدو.

وقد أغضبت تلك اللافتات اليمين المتطرف في اليابان، حيث طلبوا من الرياضيين الكوريين الجنوبيين أن يغادروا اليابان أو أن يزيلوا اللافتات، وهددوا بأن يقوم الشعب الياباني بإنزالها بنفسه.

وينظر الكوريون الجنوبيون وغيرهم من الشعوب الآسيوية إلى علم الشمس المشرقة، الذي تم رفعه خلال الغزو الياباني للدول الآسيوية في أواخر القرن التاسع عشر، على أنه رمز للماضي العسكري والإمبريالي لليابان. ولا تزال المنظمات اليمينية المتطرفة تستخدمه في المظاهرات المعادية للأجانب.

وقد حظر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) استخدام العلم بالفعل. وفي الفترة التي سبقت دورة الألعاب الأولمبية، قال رئيس اللجنة الأولمبية الكورية "لي كي-هيونغ"، وهو أيضًا أحد أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية، إنه يعتقد أن اللجنة المنظمة في طوكيو واللجنة الأولمبية الدولية ستواجهان استخدام علم الشمس المشرقة في الملاعب.

وفي وقت سابق من العام، أثار وصف اليابان جزر "دوكدو" بأنها أرض يابانية على خريطة أولمبية غضبا بين الكوريين الجنوبيين.

يُذكر أن الميثاق الأولمبي للجنة الأولمبية ينص على أنه «لا يُسمح بأي نوع من المظاهرات أو الدعايات السياسية أو الدينية أو العرقية في أي من المواقع أو الأماكن الأولمبية».

(انتهى)

مسؤولون من حزب اليمين المتطرف الياباني يحتجون على لافتات كورية جنوبية في القرية الأولمبية - 2
مسؤولون من حزب اليمين المتطرف الياباني يحتجون على لافتات كورية جنوبية في القرية الأولمبية - 3

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك