Go to Contents Go to Navigation

مصادر: سامسونغ إس دي أي تدرس القيام باستثمار في البطاريات في الولايات المتحدة

جميع العناوين 2021.07.09 10:43
مصادر: سامسونغ إس دي أي تدرس القيام باستثمار في البطاريات في الولايات المتحدة - 1

سيئول، 9 يوليو (يونهاب)-- قالت مصادر صناعية اليوم الجمعة إن شركة سامسونج إس دي آي "Samsung SDI" الكورية لتصنيع البطاريات، تدرس الاستثمار في الولايات المتحدة لتلبية الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية، مما أثار التكهنات بشأن شراكة محتملة مع شركات صناعة السيارات الكبرى.

تقوم ذراع تصنيع البطاريات التابعة لشركة سامسونغ للإلكترونيات، بمراجعة خيارات مختلفة لبناء مصنع جديد في الولايات المتحدة، لتزويد العملاء المحتملين، ولكنها تظل حذرة بشأن خطتها على الرغم من توقعات السوق المرتفعة.

وقال مسؤول في الشركة "ندرس الاستثمار في الولايات المتحدة، ولكن لم يتم تحديد التفاصيل بعد"، ولم يضف مزيدا من التفاصيل مشيرا إلى حساسية المناقشات الجارية.

وقال مصدر آخر إن المحادثات جارية مع كبرى شركات صناعة السيارات، بما في ذلك ستيلانتس (Stellantis)، لبحث الشراكة التي قد تكون صفقة توريد أو إنشاء شركة مشتركة لبناء مصنع جديد في الولايات المتحدة.

وتعتبر ستيلانتس التي تعد رابع أكبر شركة مصنعة للسيارات في العالم، شريكا محتملا لسامسونغ إس دي أي، حيث تخطط لبناء منشآت خاصة بها، لتصنيع بطاريات لتسريع الانتقال إلى السيارات الكهربائية.

وخلال عرض يوم السيارات الكهربائية "EV Day" يوم الخميس، قالت شركة صناعة السيارات التي تشكلت في يناير نتيجة لاندماج بين شركة "فيات كرايسلر أوتوموبيل" (Fiat Chrysler) الإيطالية الأمريكية وشركة "بي أس إيه" الفرنسية (PSA)، إنها ستستثمر أكثر من 30 مليار يورو (35.54 مليار دولار) حتى عام 2025 للتحول للكهربة، مشيرة إلى أنها في "الخطوات الأخيرة" لتأمين شريك للبطاريات في أمريكا الشمالية.

وتتمتع سامسونغ إس دي إي بوضع جيد للتعاون مع ستيلانتس بعد أن شكلت منافساتها من الشركات الكورية الأخرى بالفعل شركات مشتركة مع شركات سيارات أمريكية لبناء مصانع بطاريات.

وقد أنشأت إل جي للطاقة مشروعا مشتركا مع شركة جنرال موتور لبناء مصانع للبطاريات في أوهايو وتينيسي، بالإضافة إلى مصنعها في ميشيغان، في إطار خططها لاستثمار أكثر من 4.5 مليارات دولار في الولايات المتحدة بحلول عام 2025.

من المقرر أن تطلق إس كيه للابتكارات وفورد مشروعا مشتركا، لبناء مصنع للبطاريات بقيمة 5.3 مليارات دولار في الولايات المتحدة، على نحو منفصل عن مصنعي إس كيه قيد الإنشاء في جورجيا.

وتملتك سامسونغ إس دي أي مصانع للبطاريات في كوريا والمجر والصين وتدير خط تجميع حزم بطاريات في ميشيغان تم بناؤه في 2018.

ويقول مراقبو السوق إن الأمر لا يتعلق بما إذا كانت سامسونغ ستتخذ قرارا بشأن مصانعها في الولايات المتحدة ولكن متى وكيف، حيث تسعى لتوسيع وجودها في السوق الرئيسية.

وبموجب اتفاقية الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (USMCA) التي دخلت في حيز التنفيذ العام الماضي، يمكن للسيارات التي تحتوي على 75% مكونات مصنعة في أمريكا الشمالية أن تتجنب الرسوم الجمركية اعتبارًا من عام 2025 ، ما يزيد الحاجة إلى إنتاج قطع غيار السيارات في المصانع الأمريكية.

وفي هذا الصدد قال كانغ دونغ-جين المحلل في "هاي" للاستثمارات والأوراق المالية "لدخول السوق الأمريكية يتعين على سامسونغ إس دي أي أن تمتلك مرافق تصنيع بطاريات في الولايات المتحدة بحلول 2025".

يعكس الزخم المتزايد في السوق للاستثمار في البطاريات الجديدة التوقعات العالية في سوق السيارات الكهربائية المتنامية بسرعة في الولايات المتحدة، في إطار تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بزيادة دعم المركبات الكهربائية وتوسيع البنية التحتية للشحن.

استحوذت السيارات الكهربائية على أقل من 2% من مبيعات السيارات الأمريكية العام الماضي، وكان أغلبها من العلامات التجارية الفاخرة، لكن محللو الصناعة يتوقعون نموًا حادًا على مدار العقد مع تجاوز المركبات الكهربائية خط المشترين الأوائل.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك