Go to Contents Go to Navigation

المدعي العام السابق لا يستبعد الانضمام إلى حزب المعارضة الرئيسي

سياسة 2021.07.01 16:49

سيئول، 1 يوليو (يونهاب) -- قال يون سيوك-يول، المدعي العام السابق والمرشح الرئاسي البارز، إنه قد ينضم إلى حزب المعارضة الرئيسي، حزب سلطة الشعب، إذا كان ذلك ضروريا لفوز كتلة المعارضة في الانتخابات الرئاسية في العام المقبل.

وقال يون خلال مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء "من الممكن (بالنسبة لي) أن أتحالف مع حزب سلطة الشعب وحتى أن أنضم إلى الحزب إذا لزم الأمر لتغيير الحكومة".

وحث الحزب المحافظ الذي يفتقر إلى المتنافسين الرئاسيين الأقوياء، المدعي العام السابق على الانضمام للحزب والتنافس على ترشيحه.

وأعلن يون ، بدون ولاء حزبي، عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مارس 2022 خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء.

وفي ذلك الوقت، رفض الإجابة على سؤال حول ما إذا كان سينضم إلى حزب سلطة الشعب، بينما قال إنه يتبنى نفس الفلسفة السياسية الأساسية للحزب اليميني.

ولا يستبعد المراقبون احتمال تأسيس حزبه الخاص وتشكيل تحالف انتخابي مع حزب سلطة الشعب لاحقا.

المدعي العام السابق لا يستبعد الانضمام إلى حزب المعارضة الرئيسي - 1

وخلال المقابلة، ظل يون غامضا بشأن هذه المسألة.

وقال "يجب أن تكون الأولوية لتغيير الحكومة، وليس مسألة الانضمام إلى الحزب".

كما ألمح يون إلى أنه حتى إذا قرر الانضمام إلى حزب سلطة الشعب، فإنه لن يتعجل.

وقال "لا أعتقد أنه سيكون قد فات الأوان لاتخاذ قرار بشأن استراتيجية لتغيير الحكومة بعد لقاء كل الشخصيات الغاضبة من انتهاك العدالة والحس السليم وسيادة القانون (من قبل الإدارة الحالية)".

وأشار إلى أن حزب سلطة الشعب قوى سياسية حاسمة ووعد باتباع كل السبل الممكنة لإسقاط الحزب الديمقراطي الحاكم.

واستقال يون من منصب المدعي العام في مارس بعد خلافات مع أعضاء بارزين في إدارة مون جيه-إن والحزب الحاكم بشأن إصلاحات النيابة العامة والتحقيقات الحساسة سياسيا.

وكان يون يقود معظم استطلاعات الرأي بشأن المرشحين الرئاسيين المحتملين منذ أواخر العام الماضي. وأعلن منافسه الرئيسي، لي جيه-ميونغ، حاكم إقليم كيونغكي، ترشيحه للرئاسة اليوم.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك