Go to Contents Go to Navigation

المبعوث النووي الأمريكي يلتقي بنظيريه الكوري الجنوبي والياباني بعد الاجتماع الرئيسي للحزب الحاكم في الشمال

جميع العناوين 2021.06.21 09:57

سيئول، 21 يونيو (يونهاب) -- من المقرر أن يعقد الممثل الأمريكي الخاص الجديد لكوريا الشمالية، سونغ كيم، محادثات متتالية مع نظيريه الكوري الجنوبي والياباني في سيئول اليوم الاثنين، بعد أيام من إشارة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون إلى الانفتاح على الحوار.

ووصل كيم إلى كوريا الجنوبية يوم السبت في زيارة تستغرق خمسة أيام، عقب الاجتماع الرئيسي للحزب الحاكم في الأسبوع الماضي في بيونغ يانغ حيث وجه الزعيم الكوري الشمالي بلاده بأن تكون جاهزة "للحوار والمواجهة" في رسالته الأولى إلى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إنه من المقرر أن يجري كيم محادثات ثنائية مع كبير المبعوثين النوويين لكوريا الجنوبية، نوه كيو-دوك ، ثم ينضم إلى جلسة ثلاثية يشارك فيها نظيره الياباني، تاكيهيرو فوناكوشي، في فندق بوسط سيئول.

المبعوث النووي الأمريكي يلتقي بنظيريه الكوري الجنوبي والياباني بعد الاجتماع الرئيسي للحزب الحاكم في الشمال - 1

ومن المتوقع أن يناقشوا نتائج الاجتماع العام الأخير للجنة المركزية لحزب العمال في كوريا الشمالية واستراتيجية منسقة لإعادة كوريا الشمالية إلى طاولة المفاوضات.

وخلال اجتماع الحزب الذي استمر أربعة أيام واختتم يوم الجمعة، دعا الزعيم الكوري الشمالي بلاده إلى الاستعداد للحوار والمواجهة، ولكن الأكثر أهمية المواجهة ، وشدد على الحاجة إلى "السيطرة المستقرة" على الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

ويبدو أن تصريحات كيم تتماشى مع عقيدة سياسة كوريا الشمالية المعلنة بالفعل بشأن "القوة للقوة، وحسن النية لحسن النية". لكن كان يُنظر إليها على أنها علامة على رغبته المستمرة في المحادثات.

وفي مقابلة مع إيه بي سي نيوز، وصف مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان تصريحات كيم بأنها "إشارة مثيرة للاهتمام"، قائلا "سننتظر لنرى ما إذا كانت ستتبعها أي نوع من التواصل المباشر معنا حول المسار المحتمل للمضي قدما"، بحسب مصدر أجنبي.

وتم ترتيب محادثات اليوم الاثنين وسط مخاوف من أن جهود الحوار مع كوريا الشمالية قد تفقد زخمها إذا مضت سيئول وواشنطن قدما في التدريبات العسكرية الصيفية السنوية، وعندما يبدأ موسم الانتخابات الرئاسية في كوريا الجنوبية في وقت لاحق من هذا العام.

ويمكن للمبعوثين النوويين أيضا مناقشة كيفية تجسيد نهج الولايات المتحدة تجاه الشمال، والذي وصفه مسؤولون في واشنطن بأنه "محسوب وعملي" بعد مراجعة السياسة التي دامت شهورا .

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن كيم يخطط أيضا خلال إقامته في سيئول للقاء كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين الآخرين وأعضاء من الأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني لمناقشة نتائج مراجعة واشنطن لسياسة كوريا الشمالية.

ويرافق كيم الذي يعمل سفيرا لدى إندونيسيا، نائب الممثل الخاص جونغ باك وممثل عن مجلس الأمن القومي.

وسيغادر كيم كوريا الجنوبية صباح الأربعاء.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك