Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة يتعهد بالدفع لاستئناف المحادثات المتوقفة مع الشمال في ذكرى القمة الأولى بين الدولتين الشقيقتين

جميع العناوين 2021.06.15 16:56
وزير الوحدة يتعهد بالدفع لاستئناف المحادثات المتوقفة مع الشمال في ذكرى القمة الأولى بين الدولتين الشقيقتين - 1

سيئول، 15 يونيو (يونهاب)-- أفاد وزير الوحدة لي إين-يونغ اليوم الثلاثاء بأن كوريا الجنوبية ستدفع لاستئناف المحادثات والتبادلات المتوقفة منذ وقت طويل مع كوريا الشمالية، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد مرور الذكرى الحادية والعشرين لانعقاد أول قمة بين الكوريتين على الإطلاق في عام 2000.

وأشار "لي" أيضا إلى أنه تم تأمين "شروط جيدة للغاية" لكوريا الشمالية للعودة إلى طاولة المفاوضات بفضل لقاء القمة الذي انعقد قبل شهر بين الرئيس مون جيه-إن والرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث تعهد القائدان باستخدام الدبلوماسية لحل الأزمة النووية.

"بالنسبة للشمال، تم خلق ظروف مواتية للغاية للعودة إلى المفاوضات"، وفقا لما أفاد به "لي" في منتدى بمناسبة ذكرى قمة 2000 التي انعقدت بين الرئيس الكوري آنذاك كيم ديه-جونغ والقائد الشمالي كيم جونغ-إيل.

وقال لي "حكومتنا ستعمل بجد لتحويل هذه اللحظة النادرة إلى فرصة لإعادة العلاقات بين الكوريتين إلى مسارها في أقرب وقت ممكن، بطريقة يمكن من خلالها المضي قدما على طريق السلام في شبه الجزيرة الكورية من جديد".

وأشاد "لي" بإعلان الخامس عشر من يونيو الذي تم تبنيه بعد قمة عام 2000 كنقطة تحول رئيسية من المواجهات التي دامت لعقود والعداء بين البلدين الشقيقين إلى سلام واستقرار وأساس داعم للتبادل النشط والتعاون في مختلف المجالات.

"من بين أمور أخرى، فإن تجربة (قمة) الخامس عشر من يونيو، أثبتت بوضوح أن تقدم العلاقات بين الجنوب والشمال قد ينتج عنه تحسن في الروابط بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وكذلك جذب دعم المجتمع الدولي".

وأعرب الوزير عن أمله في أن تبدأ الكوريتان التعاون في القطاع الإنساني أولا، بما يشمل الجهود المشتركة لمكافحة جائحة كورونا العالمية، وتقديم الغذاء والأسمدة عبر الحدود.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل