Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يقول إن روح الاحتجاجات الديمقراطية للعاشر من يونيو تمثل «رصيدا نبيلا» لكوريا الجنوبية

سياسة 2021.06.10 16:12
الرئيس مون يقول إن روح الاحتجاجات الديمقراطية للعاشر من يونيو تمثل «رصيدا نبيلا» لكوريا الجنوبية - 1

سيئول، 10 يونيو (يونهاب) -- أحيا الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الخميس ذكرى الانتفاضة التاريخية المؤيدة للديمقراطية لعام 1987، ووصف روح تلك الانتفاضة بأنها «رصيد نبيل» سيتم نقله إلى الأجيال القادمة.

ونشر الرئيس على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي «إن روح احتجاجات 10 يونيو الديمقراطية هي رصيد نبيل يجب أن ترثه الأجيال القادمة».

وكان الرئيس يشير إلى الانتفاضة التي بدأها الطلاب الجامعيون وانضم إليهم مواطنون آخرون، ضد الحكم الاستبدادي لـ "جيون دو-هوان" قبل 34 عامًا. ويتفق الكثيرون على أن الموجة الهائلة من الاحتجاجات كانت بمثابة نقطة تحول حاسمة في التحول الديمقراطي لكوريا الجنوبية، ولا سيما في إدخال نظام الانتخابات الرئاسية المباشرة.

وأشار "مون"، وهو محامي سابق كان يعمل في مجال حقوق الإنسان، إلى البدء في تحويل موقع التعذيب سيئ السمعة في ظل نظام "جيون" إلى قاعة تذكارية، حيث تم إحضار العديد من النشطاء المؤيدين للديمقراطية والمتهمين بعلاقات مع كوريا الشمالية، ومعظمهم من طلاب الجامعات، وقامت الشرطة باستجوابهم وتعذيبهم في السبعينيات والثمانينيات.

وتعمل إدارة "مون" على تحويل المبنى الواقع في وسط سيئول إلى قاعة تذكارية للديمقراطية وحقوق الإنسان.

وفي 14 يناير 1987، تم تعذيب "بارك جونغ-تشول"، الطالب الجامعي في جامعة سيئول الوطنية، حتى الموت في تلك المنشأة. وحاول نظام "جيون" التستر على الحادث، ولكن تم الكشف لاحقا عن قيام المحققين بضرب رأسه عدة مرات في حوض للماء.

وفي 9 يونيو من ذلك العام، أصيب "لي هان-يول"، الطالب في جامعة "يونسيه"، بجروح خطيرة بعد إصابته بقنبلة غاز مسيل للدموع أطلقتها شرطة مكافحة الشغب، خلال تجمع في الحرم الجامعي ضد التستر على سبب وفاة "بارك". وتوفي "لي" في 5 يوليو.

وأثارت المأساة احتجاجات أوسع ضد نظام "جيون"، حيث انضم إليها موظفو المكاتب وغيرهم من المواطنين العاديين، بدءًا من 10 يونيو.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك