Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الحزب الديمقراطي يوصي النواب المشتبه في تورطهم في الصفقات العقارية غير المشروعة بمغادرة الحزب طوعا

سياسة 2021.06.08 18:18
(جديد) الحزب الديمقراطي يوصي النواب المشتبه في تورطهم في الصفقات العقارية غير المشروعة بمغادرة الحزب طوعا - 1

سيئول، 8 يونيو (يونهاب) -- قرر الحزب الديمقراطي الحاكم اليوم الثلاثاء أن يوصي 12 من نوابه بالبرلمان بمغادرة الحزب طواعية، بعد الاشتباه في تورطهم في صفقات عقارية غير مشروعة.

وجاء القرار بعد يوم واحد من إعلان لجنة الحقوق المدنية ومكافحة الفساد أن 12 نائبًا من الحزب الديمقراطي يُشتبه في تورطهم في معاملات عقارية غير مشروعة، إما من قبلهم أو من قبل أفراد عائلاتهم، بعد تحقيق استمر شهورًا.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي "كوه يونغ-جين": «بعد أن تعهدنا بالاستجابة الصارمة لهذه القضية خلال المؤتمر السابق للحزب، قرر حزبنا في اجتماع للمجلس الأعلى أن يوصي جميع (المشرعين) الاثني عشر بمغادرة الحزب طواعية».

وقد كلف الحزب هيئة مكافحة الفساد بإجراء التحقيق في مارس، في أعقاب فضيحة المضاربات العقارية واسعة النطاق التي تورط فيها مسؤولون في شركة كوريا للأراضي والإسكان الحكومية. وقد أدت الفضيحة إلى الهزيمة الساحقة التي مُني بها الحزب في الانتخابات التكميلية التي أجريت في أبريل لانتخاب عمدتي سيئول وبوسان.

ووفقًا للحزب، فإن النواب الاثني عشر من بينهم الزعيم السابق للكتلة البرلمانية والنائب لأربع فترات "وو سانغ-هو"، بالإضافة إلى نائبين آخرين من أصحاب مقاعد التمثيل النسبي، وهما النائبة "يون مي-هيانغ" والنائبة "يانغ يي وون-يونغ".

ويشتبه في أن خمسة من هؤلاء النواب انتهكوا قانون الأراضي الزراعية الذي يسمح فقط لمن يحرث الأرض بامتلاك الأراضي الزراعية. ويُزعم أن أربعة آخرين أساءوا استغلال صناديق الأراضي، بينما قام ثلاثة منهم بالاستفادة من معلومات داخلية لإجراء صفقات الأراضي.

وقال الحزب إنه يخطط لإعادة عضوية الحزب إلى النواب بعد تسوية مزاعم المضاربة على الأراضي. وبالنسبة إلى النائبتين "يون" و"يانغ"، فقد قرر الحزب طردهما بدلا من طلب مغادرتهما طوعًا، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى إلغاء عضويتهما بالبرلمان.

وتخضع "يون" للمحاكمة في قضية منفصلة متعلقة باختلاس أموال التبرعات التي جمعتها أثناء رئاستها لجمعية تدعم ضحايا الاسترقاق الجنسي، وذلك قبل فوزها بالمقعد البرلماني.

ومن ناحية أخرى، قال حزب قوة الشعب، المعارض الرئيسي، في وقت سابق من اليوم إنه سيبدأ قريبًا تحقيقًا خارجيًّا في المعاملات العقارية لجميع نوابه أيضًا. وقد تعرض الحزب المحافظ لضغوط من الحزب الديمقراطي الذي أطلق التحقيق الخارجي مع نوابه وضغط على الحزب المعارض ليحذو حذوه.

وقال النائب "كانغ مين-كوك" المتحدث باسم حزب قوة الشعب إن حزبه حصل على موافقة جميع نوابه الحاليين البالغ عددهم 102 نائب، وسيطلب قريبا إجراء تحقيق رسمي من قبل مجلس التدقيق والتفتيش الكوري. كما طالب الحزب الحاكم بأن يفوض مجلس التدقيق أيضًا للتحقيق مع نوابه.

(انتهى)

(جديد) الحزب الديمقراطي يوصي النواب المشتبه في تورطهم في الصفقات العقارية غير المشروعة بمغادرة الحزب طوعا - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك