Go to Contents Go to Navigation

(جديد) المكتب الرئاسي: الرئيس مون وقادة الأعمال ناقشوا العفو المحتمل عن وريث مجموعة سامسونغ

جميع العناوين 2021.06.02 18:23
(جديد) المكتب الرئاسي: الرئيس مون وقادة الأعمال ناقشوا العفو المحتمل عن وريث مجموعة سامسونغ - 1

سيئول، 2 يونيو (يونهاب) -- قال المكتب الرئاسي اليوم الأربعاء إن الرئيس "مون جيه-إن" تحدث حول ما إذا كان سيتم منح "لي جيه-يونغ"، الرئيس الفعلي لمجموعة سامسونغ، عفوًا خاصًّا، خلال اجتماع مع مجموعة من كبار رجال الأعمال.

وقد عقد "مون" اجتماع غداء مع قادة التكتلات الأربعة الكبرى في كوريا الجنوبية، وهي "إس كيه" و"هيونداي" و"إل جي" و"سامسونغ"، في المكتب الرئاسي في وقت سابق من اليوم.

وحضر الاجتماع رئيس مجلس إدارة مجموعة إس كيه "تشوي تيه-وون"، ورئيس مجلس إدارة مجموعة هيونداي موتور "جونغ إيوي-سون"، ورئيس مجلس إدارة مجموعة إل جي "كو كوانغ-مو". كما حضر نائب رئيس شركة سامسونغ للإلكترونيات "كيم كي-نام" مأدبة الغداء نيابة عن وريث مجموعة سامسونغ "لي جيه-يونغ" المسجون منذ يناير بتهمة الاختلاس والرشوة.

وذكَّر "تشوي" الذي يتولى أيضًا منصب رئيس غرفة التجارة والصناعة الكورية الرئيس "مون" بطلب مجموعات الضغط التجارية لإصدار عفو رئاسي عن "لي"، مشددًا على أن سامسونغ بحاجة إلى زعيمها في منصبه وليس في السجن، لاتخاذ قرارات سريعة بشأن الاستثمارات الجديدة المرتبطة بأعمال صناعة الرقائق وأشباه الموصلات.

وقالت المتحدثة باسم المكتب الرئاسي "بارك كيونغ-مي" إن الرئيس "مون" «استمع إلى آرائهم»، وأكد أنه «يتفهم الصعوبة (المتعلقة بالموضوع)».

ونقلت عن الرئيس قوله: «هناك الكثير من الأشخاص الذين يتعاطفون مع هذا الطلب. وأنا أدرك جيدًا أن الوضع الاقتصادي في الوقت الحالي يسير على نحو مختلف عن السابق، وأن الشركات مطلوب منها القيام بدور جريء».

وتضغط سامسونغ وغرفة التجارة والصناعة الكورية من أجل إصدار العفو عن "لي"، خاصة قبل يوم الاستقلال في 15 أغسطس، وهو اليوم الذي اعتاد فيه رؤساء كوريا الجنوبية على استخدام حقهم في إصدار العفو الخاص لتعزيز الوحدة الوطنية.

ويرجع سعي الرئيس لعقد مأدبة الغداء إلى حقيقة أن المجموعات الاقتصاية الكورية الأربع الكبرى لعبت دورًا مهمًّا في تحقيق نتائج مثمرة في القمة الأخيرة التي عُقدت في أواخر مايو بين الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه-إن" والرئيس الأمريكي "جو بايدن" في واشنطن.

وقد أعلنت المجموعات الاقتصادية الكورية الأربع الكبرى يوم 21 مايو عن خطط لاستثمار 39.4 مليار دولار أمريكي في الولايات المتحدة على هامش القمة، حيث رافق كبار المسؤولين التنفيذيين الرئيس "مون" في رحلته.

وقال "مون" أمام الصحفيين إن «نتائج محادثات القمة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة كانت جيدة للغاية، بفضل مشاركة المجموعات الأربع في زيارتي الرسمية إلى الولايات المتحدة».

ثم رفض المخاوف من أن زيادة الاستثمارات من قبل الشركات المحلية في الولايات المتحدة قد تؤدي إلى تقليل الوظائف في كوريا الجنوبية. وأضاف أنها بدلًا من ذلك ستؤدي إلى خلق المزيد من الوظائف والفرص في كوريا الجنوبية، لأن الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ستتبع خطى تلك التكتلات، وستنمو صادرات الأجزاء والمواد والمعدات بشكل كبير.

وتعد مأدبة الغداء التي عقدت اليوم الأربعاء بين "مون" ورؤساء المجموعات الاقتصاية الكورية الأربع الكبرى أول مأدبة غداء من نوعها تجمع بينهم منذ تنصيب "مون" رئيسًا لكوريا الجنوبية في مايو 2017.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك