Go to Contents Go to Navigation

(جديد) بايدن على استعداد لاتخاذ خطوات عملية نحو نزع السلاح النووي

جميع العناوين 2021.05.22 10:16

واشنطن، 21 مايو (يونهاب) -- قال الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة مستعدة للتواصل دبلوماسيًا مع كوريا الشمالية لاتخاذ خطوات عملية نحو نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية، وأعلن عن تعيين السفير الأمريكي الأسبق لدى سيئول "سونغ كيم " مبعوثا خاصا لشؤون بيونغ يانغ.

وقال بايدن أيضًا إنه قد يلتقي بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ -أون، ولكن فقط إذا تعهد كيم جادًا بمناقشة التخلي عن طموحاته النووية، والتي سيتعين التحقق منها أيضًا في مفاوضات ما قبل الاجتماع.

وذكر بايدن ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن قائلا "إن دولتينا تشتركان أيضًا في الرغبة في التواصل دبلوماسيًا مع كوريا الشمالية لاتخاذ خطوات عملية من شأنها أن تقلل التوترات بينما نتحرك نحو هدفنا النهائي المتمثل في إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية".

وعقد مون وبايدن قمتهما الثنائية الأولى في واشنطن، والتي كانت ثاني لقاء شخصي لبايدن مع زعيم أجنبي منذ توليه منصبه في 20 يناير.

(جديد) بايدن على استعداد لاتخاذ خطوات عملية نحو نزع السلاح النووي - 1

وقال بايدن إنه ومون حققا "تقدما مهما" في عدد من القضايا، بما في ذلك قضية كوريا الشمالية.

وقال في المؤتمر الصحفي المشترك "تحدثنا عن النهج المشترك تجاه كوريا الشمالية، والتهديد المستمر من قبل برامجها النووية والصاروخية" .

وقال بايدن إن الولايات المتحدة تشاورت عن كثب مع كوريا الجنوبية خلال مراجعتها التي استمرت لأشهر لسياستها تجاه كوريا الشمالية، والتي اختتمت الشهر الماضي، وإن كلا البلدين "يشعران بقلق عميق بشأن الوضع".

وأضاف "اليوم أكدت للرئيس مون أن الولايات المتحدة ستمضي قدما في التشاور الوثيق مع كوريا الجنوبية في استراتيجيتنا ونهجنا".

وعين بايدن السفير الأسبق لدى سيئول "سونغ كيم(من أصل كوري)" ممثلا خاصا للولايات المتحدة لشؤون كوريا الشمالية، في مؤشر على الالتزام بالقضية. وقد عمل كيم سابقًا كمفاوض أمريكي في المحادثات السداسية بشأن إنهاء البرامج النووية لكوريا الشمالية.

وقال بايدن إن هدف الولايات المتحدة يظل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بالكامل، وإنها تتفهم مدى صعوبة ذلك.

"نحن لا نتوهم البتة فيما يتعلق بمدى صعوبة الأمر. لا توهمات على الإطلاق، والأربع إدارات الماضية لم تحقق الهدف. إنه هدف صعب للغاية."

وقال إن اجتماعه مع الزعيم الكوري الشمالي قد يكون ممكنا، ولكن فقط إذا قدم كيم التزاما جادا لمناقشة التخلي عن أسلحته النووية.

وقال بايدن "إذا قدم أي تعهد فسألتقي به، وإذا كان هناك التزام حول ما نلتقي بشأنه، ويجب أن يكون الالتزام متعلقا بمناقشة ترسانته النووية". "أود أن أتأكد من أن فريقي قد التقى بنظيره، وأعرف بالضبط ما الذي نلتقي بشأنه."

وقال بايدن إنه ناقش مع مون أيضًا مجموعة من القضايا الأخرى، بما في ذلك التعاون لتعزيز إنتاج لقاحات كوفيد-19.

وقال "اتفقنا على إقامة شراكة لقاحات شاملة لتوسيع صناعة اللقاحات التي تمت الموافقة على سلامتها وفعاليتها".

ومع ذلك، ستوفر الولايات المتحدة على الفور لقاحات كوفيد-19 لتلقيح كامل جيش كوريا الجنوبية البالغ قوامه 550 ألف جندي، وفقًا لبايدن.

وقال "سنقدم لقاحات كاملة لجميع القوات الكورية البالغ عددها 550 ألفا التي تتعامل مع القوات الأمريكية على أساس منتظم، من أجلهم وأيضا من أجل القوات الأمريكية".

وفيما يتعلق بتغير المناخ، قال بايدن إن الدول اتفقت على العمل معًا لتحقيق هدفها المشترك المتمثل في الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.

وقال بايدن "البلدان، لديهما الأدوات والروابط العميقة التي نحتاجها لإقامة تحالف أقوى وتعاون أقوى".

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك