Go to Contents Go to Navigation

كورت كامبل: محادثات قمة بين مون وبايدن ستنتج شراكات ملموسة في سلاسل التوريد

كوريا والعالم 2021.05.19 06:02
كورت كامبل: محادثات قمة بين مون وبايدن ستنتج شراكات ملموسة في سلاسل التوريد - 1

واشنطن، 18 مايو (يونهاب) -- من المقرر أن يناقش الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه-إن" والرئيس الأمريكي "جو بايدن" سبل معالجة النقص في لقاحات كوفيد-19 في كوريا الجنوبية وإقامة شراكات ملموسة بشأن سلاسل توريد أشباه الموصلات، وفقًا لما ذكره "كورت كامبل"، منسق سياسة البيت الأبيض لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ، يوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن يزور "مون" واشنطن لإجراء أول محادثات وجهًا لوجه مع "بايدن" يوم الجمعة، ومن المتوقع أن يكون التعاون في لقاحات فيروس كورونا المستجد وإمدادات أشباه الموصلات من البنود الرئيسية في جدول الأعمال، إلى جانب كيفية التعامل مع كوريا الشمالية.

وقال "كامبل" في مقابلة مكتوبة حصرية لوكالة "يونهاب" للأنباء: «كل من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية هما دولتان رائدتان في مجال التكنولوجيا، ونخطط لمناقشة السبل الجديدة للعمل معًا بشأن هذه القضايا المهمة»، في إشارة إلى التعاون في مجال أشباه الموصلات.

وأضاف: «نحن نواجه تحديات مشتركة في هذا المجال، وستشمل نتائج هذه القمة إقامة "شراكات ملموسة" تتعلق بأمن سلاسل التوريد وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال التكنولوجيا المتقدمة»، دون الخوض في تفاصيل تلك الشراكات.

وتأتي قمة هذا الأسبوع في الوقت الذي تعاني فيه الولايات المتحدة من نقص في أشباه الموصلات، وسط التعافي الاقتصادي من جائحة كوفيد-19، كما تدعو كوريا الجنوبية إلى مساعدة الولايات المتحدة لحل أزمة نقص اللقاحات لديها.

وكان "بايدن" قد دعا بنفسه إلى زيادة الاستثمار في أشباه الموصلات وغيرها من الصناعات عالية التقنية، في اجتماع 12 أبريل الذي عُقد مع 19 شركة عالمية، ومن بينها عملاق التكنولوجيا في كوريا الجنوبية "سامسونغ" للإلكترونيات، الذي استضافه مستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك سوليفان".

وقال "كامبل" إن القمة المقبلة ستكون ثاني لقاء شخصي للرئيس "بايدن" مع زعيم أجنبي.

وذكر أيضًا أن مساعدة الولايات المتحدة لكوريا الجنوبية في أزمة نقص اللقاح ستكون موضوعًا رئيسيًّا آخر خلال القمة، مؤكدًا أن «الزعيمين سيناقشان السبل التي يمكن للولايات المتحدة أن تدعم بها كوريا الجنوبية في معركتها ضد كوفيد-19».

وردًّا على سؤال حول إمكانية تحويل كوريا الجنوبية إلى مركز لإنتاج اللقاحات في آسيا، قال "كامبل" إن الزعيمين قد يناقشان أيضًا طرق تعزيز إنتاج اللقاح، وأضاف أن «أولويتنا القصوى هي حفظ أرواح الناس وإنهاء الوباء في الولايات المتحدة والعالم»، وأشار إلى أن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية، وهي الخطوة التي تدعمها واشنطن، لن يؤدي بمفرده إلى تعزيز حجم وسرعة إنتاج اللقاحات بما يكفي لإنهاء الوباء.

وقال "كامبل": «نحن نستكشف مجموعة واسعة من الخيارات للمساعدة في زيادة تصنيع اللقاح وتوزيعه في جميع أنحاء العالم».

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك