Go to Contents Go to Navigation

كوريا تحتفل بذكرى انتفاضة كوانغجو الديمقراطية

اجتماعية 2021.05.18 15:35
كوريا تحتفل بذكرى انتفاضة كوانغجو الديمقراطية - 1

كوانغجو، كوريا الجنوبية، 18 مايو (يونهاب)-- تحيي كوريا الجنوبية الذكرى الـ 41 لانتفاضة عام 1980 الديمقراطية في كوانغجو اليوم الثلاثاء، حيث تجذب الحركة التاريخية الانتباه من جديد في ظل معاناة مواطني دولة ميانمار المعارضين للمجلس العسكري.

وقد قتل ما يقرب من 200 شخص وجرح آلاف في المدينة الواقعة جنوب غرب كوريا ما بين يومي 18 و 27 من عام 1980، حيث قمع الجيش بوحشية المتظاهرين الذين عبروا عن معارضتهم للحكم العسكري تحت قيادة جون دو-هوان.

أعرب الرئيس مون جيه-إن في رسالة تذكارية على وسال التواصل الاجتماعي عن تعاطفه مع شعب ميانمار الذين يقاتلون ضد الحكم العسكري، الذي استولى على السلطة في انقلاب في الأول من فبراير.وتشير التقديرات إلى مقتل حوالي 750 مواطنا على أيدي قوات الأمن الحكومية في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

"نحن نرى ما حدث في كوانغجو بالأمس يحدث في ميانمار اليوم. وآمل أن تمنح كوانغجو وروح الصحفي هينزبتر الأمل لميانمار"، وفقا لما كتبه الرئيس على مواقع التواصل الاجتماعي مشيرا إلى صحفي ألماني يدعى جورجين هينزبتر، الذي جعل تقريره حادث كوانغجو معروفا في كل العالم.

كوريا تحتفل بذكرى انتفاضة كوانغجو الديمقراطية - 2

وأعرب رئيس الوزراء كيم بو-كيون كذلك عن أمله في أن تلهم روح حركة كوانغو مقاتلي الديمقراطية في ميانمار وحول العالم.

وقال كيم في خطابه خلال حفل تذاكري رسمي في المدينة الواقعة على بعد 329 كيلومترا جنوب سيئول "حركة 18 مايو الديمقراطية وروحها تعد جزءا من تاريخنا المثير للفخر الذي أضاء حقبة من الاضطرابات. كوانغو تعد أملا للمواطنين الذين يحاربون لأجل الديمقراطية في جميع العالم".

"أمل أن ينتصر جميع المواطنين الذين يقاومون الفساد والظلم والقوى القامعة للديمقراطية، ليس فقط في ميانمار ولكن في جميع أنحاء العالم، باستلهام روح كوانغو"، وفقا له.

ودعا القادة الوطنيون إلى بذل الجهود لمعرفة الحقيقة وراء المجزرة واستعادة شرف الضحايا.

"ما زال هناك الكثير من الحقائق التي لا بد من الكشف عنها، من جثث الضحايا التي لم يتم العثور عليها بعد، والحقائق المتعلقة بإطلاق المروحيات النار والمسؤولين عن هذا"، وفقا لرئيس الوزراء.

"جمهورية كوريا لن تستسلم حتى يتم الكشف عن حقائق حركة مايو في كوانغجو بالكامل".

وذكر كيم الجمهور بجندي مظلي زار أفراد عائلات الضحايا التي قُتلت برصاصه، في ذلك الوقت وأعرب عن اعتذاره لها.

ودعا كيم المسؤولين عن القتل إلى التعاون لإيجاد الحقائق وطلب الصفح.

وأقيمت الفعالية الرسمية في المقبرة الوطنية للضحايا، بمشاركة مسؤولين حكوميين وقادة سياسيين ومشاركين في المظاهرات وأسر الضحايا.

بلغ عدد الحضور 99 شخصا، أي أقل بكثير من المعتاد بسبب تدابير جائحة كورونا.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك