Go to Contents Go to Navigation

(جديد) سوق الوظائف في كوريا تسجل في أبريل نموا فيما يقرب من 7 سنوات

جميع العناوين 2021.05.12 10:04
(جديد) سوق الوظائف في كوريا تسجل في أبريل نموا فيما يقرب من 7 سنوات - 1

سيئول، 12 مايو(يونهاب)-- أظهرت بيانات اليوم الأربعاء أن كوريا الجنوبية أبلغت في أبريل عن أكبر نمو في الوظائف فيما يقرب من 7 سنوات، في أكبر علامة على أن سوق الوظائف تتعافى من ركود امتد لمدة عام تسببت فيه جائحة كورونا.

وبلغ عدد العاملين 27.2 مليون الشهر الماضي، اكثر بـ652,000 مقارنة بعام ماضي، وفقا لبيانات من كوريا للإحصاء.

ويعد هذا النمو هو الأكبر من نوعه على أساس سنوي منذ أغسطس من عام 2014، حيث ارتفع العدد إلى 670 ألفا.

ويمثل العدد في شهر أبريل نموا للشهر الثاني على التوالي. فقد بلغ عدد العاملين في مارس 314 ألفا مقارنة بعام سابق، في أول توسع من نوعه في 13 شهرا.

وقد وجهت جائحة كورونا ضربة قاسية لسوق الوظائف، وأبلغت البلاد عن فقدان وظائف لمدة 12 شهرا متتالية في فبراير.

بيد أن التأثير الأساسي وتوسع الاقتصاد بعد تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي ساعدا في خلق المزيد من الوظائف، وفقا لوكالة الإحصاء.

(جديد) سوق الوظائف في كوريا تسجل في أبريل نموا فيما يقرب من 7 سنوات - 2

تأتي بيانات سوق الوظائف المحسنة في الوقت الذي يسير فيه الاقتصاد الكوري في مسار التعافي مدفوعا بانتعاش الصادرات.

وقد قال الرئيس مون جيه-إن يوم الاثنين إن الحكومة ستبذل مجهودات لدفع نمو الاقتصاد الكوري على الأقل بنسبة 4% خلال العام، بعد أن سجل الاقتصاد العام الماضي انكماشا بنسبة 1% في ظل جائحة كوورنا.

وبلغ عدد العاطلين عن العمل 1.15 مليون الشهر الماضي، تراجعا بمقدار 25 ألفا، مقارنة بعام سابق، في اختلاف واضح عن زيادة بمقدار 36 ألفا في مارس.

وانخفض معدل البطالة في البلاد بنسبة 0.2 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى 4% الشهر الماضي، ولكن معدل البطالة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 29 عاما، ظل مرتفعا حيث ارتفعت النسبة بمقدار 0.7 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى 10% في أبريل.

وانخفض عدد الأشخاص غير النشطين اقتصاديا أو الذين لا يرغبون في العمل للشهر الثاني على التوالي، بمقدار 324,000 على أساس سنوي إلى 16.7 مليون الشهر الماضي.

وعلى الرغم من نمو الوظائف الإجمالي، لا يزال قطاع الخدمات الذي تضرر بشدة من الجائحة يعاني من تراجع في الوظائف الشهر الماضي، ولكن تم تخفيف التآكل الشديد في الوظائف في ظل انخفاض القيود المفروضة على مكافحة كورونا.

وسجل قطاع الجملة والتجزئة تراجعا بمقدار 182 ألف وظيفة الشهر الماضي، وخسر قطاع الفنون والرياضة والترفيه 11 ألف وظيفة، بيد أن قطاع الإقامة والخدمات الغذائية أعلن عن توسع في الوظائف قدره 61 ألف وظيفة الشهر الماضي.

وأضاف قطاع التصنيع الذي يعد العمود الفقري للاقتصاد 9000 وظيفة الشهر الماضي. ووسع قطاع الرعاية الاجتماعية عدد الوظائف بمقدار 224 ألف وظيفة وقطاع الإدارة العامة 80 ألف وظيفة الشهر الماضي، على خلفية برامج التوظيف المدعومة من الدولة.

كما توسعت الوظائف المؤقتة في أبريل، حيث ارتفع عدد العمال المؤقتين بمقدار 379 ألف وظيفة على أساس سنوي، وتوسعت وظائف العمال باليومية بمقدار 38 ألفا.

ويرى الخبراء أن سوق الوظائف يتحسن، ولكنه قد يحتاج وقتا أطول حتى تشهد البلاد تعافيا كافلا، نظرا لركود قطاع الخدمات الشخصية.

وقالت الحكومة إنه من المتوقع أن ينمو عدد العاملين بمقدار 150 ألفا هذا العام.

وتوقع البنك في فبراير أن ينمو عدد الأشخاص المعينين بمقدار 80 ألفا هذا العام، بانخفاض عن تقديره السابق البالغ 130 ألفا.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك