Go to Contents Go to Navigation

مجموعة رئيس سامسونغ السابق الفنية التي قُرر التبرع بها تضم قطعا فنية رمزية

اجتماعية 2021.05.07 17:03
مجموعة رئيس سامسونغ السابق الفنية التي قُرر التبرع بها تضم قطعا فنية رمزية - 1
مجموعة رئيس سامسونغ السابق الفنية التي قُرر التبرع بها تضم قطعا فنية رمزية - 2

سيئول، 7 مايو(يونهاب)-- من بين أكثر من 1000 قطعة فنية قررت عائلة سامسونغ مؤخرا التبرع بها للمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر (MMCA) يوجد عدد من القطع الفنية الرمزية.

وكان ورثة مجموعة سامسونغ، أكبر ائتلاف في كوريا قد تعهدوا قبل أسبوع بالتبرع بجزء من الأعمال الفنية والأصول الثقافية لرئيس المجموعة لي كون-هي الراحل إلى المتاحف الوطنية والمعارض الواقعة في الأقاليم المختلفة.

تم التبرع بنحو 23 ألف قطعة بما يشكل كنوزا وطنية وأصول ثقافية مخصصة من قبل الدولة إلى المتحف الوطني، في حين صرح المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر اليوم الجمعة باستلامه 1,488 قطعة لـ246 فنانا.

من المجمل، يوجد 1,369 عملا فنيا لفنانيين كوريين، ونصف القطع تقريبا يتراوح تاريخها إلى ما بين فترتي السبعينات والتسعينات. وبحسب الفنانين، استلم المتحف 187 عملا من أعمال الرسام الكوري المعاصر يو يونغ-كوك، و104 أعمال للي جونغ سيوب. ونحو 60 قطعة لجانغ أوتشين، و33 قطعة لبارك سو-غيون، وفقا للمتحف.

مجموعة رئيس سامسونغ السابق الفنية التي قُرر التبرع بها تضم قطعا فنية رمزية - 3
مجموعة رئيس سامسونغ السابق الفنية التي قُرر التبرع بها تضم قطعا فنية رمزية - 4

من بين بعض القطع الأكثر قيمة، توجد لوحة للي جونغ-سوب، وهي لوحة رُسمت في الخمسينات لثور أبيض، ويعتقد بوجود 5 قطع فقط منها. وعلق المتحف على أن لي عادة ما عبر عن صلته بـ"البقرة" وأن الحيوان واللون الأبيض يرمزان إلى الشعب الكوري تحت الحكم الاستعماري الياباني.

وتعد قطعة أخرى للفنان كيم وان-كي من خمسينات القرن الماضي تصور نساءً وجرارا -قطعة ترمز لاهتمامه بالسمات الكورية التقليدية- قطعة تاريخية أخرى اختفت عن أعين الجمهور منذ الثمانينيات.

"هذه واحدة من أكثر الأعمال تمثيلا وأهمية لكيم وان-كي، إذا عرضت هذه اللوحة في مزاد أعتقد أن سعر المزايدة سيبدأ على الأقل ما بين 30 إلى 40 مليار وون (36 مليون دولار)"، وفقا لمدير المتحف يون بوم-مو في مؤتمر صحفي.

ويعد كيم ولي اثنين من أكثر الرسامين احتراما في البلاد، حيث تحصد أعمالهما الفنية مليارات وون في المزادات.

تتضمن المجموعة أيضا رسومات نادرة للجيل الأول من الفنانات ما بين العقد الثاني والثالث من القرن الماضي، مثل نا هي-سوك وبيك نام-سون. ويعرف أن بيك هي معلمة لي جونغ-سوب.

ومن بين الأعمال التي تم التبرع بها، يوجد 119 قطعة لثمانية فنانين أجانب، بما يشمل لوحة "زنابق الماء" للفنان الفرنسي كلود مونيه و"عائلة المريخي القنطور" لسلفادور دالي.

وصرح المتحف بأن عدد قطعه ارتفع إلى 10,000 قطعة بعد استلام التبرعات. وقال يون إن "التبرع الضخم يحدث مرة في العمر. وطالما تساءلت متى سيتخطى عدد مجموعتنا 10,000 قطعة وقد حدث".

وأضاف "عندما كانت المحادثات تُجرى، تمنيت أن نستكمل جزءا من مجموعتنا وفكرت أنني سأكون ممتنا إذا تلقيت 100 قطعة. ولكن المحادثات دفعت العدد إلى ما يقرب من 1,500"، وقال إن مجموعة لي كون-هي تعد حدثا تاريخيا في قطاع الفنون الجميلة في البلاد.

ويخطط المتحف الوطني لطرح القطع الجديدة للجمهور من خلال سلسلة من المعارض. وستكون بعض القطع متاحة في معرض من المقرر عقده في يوليو في جناج قصر دوكسو التابع للمتحف الوطني بقلب سيئول. سيعقد المتحف ثلاثة معارض مخصصة لمجموعة لي كون-هي بدءا من أغسطس، ستتضم معرضًا خاصًا يسلط الضوء على لي جونغ-سوب مقرر عقده في مارس من العام المقبل.

ستسافر جزء من الأعمال الفنية المتبرع بها إلى الخارج، حيث يخطط المتحف الوطني لعرضها في معرض فني حديث في متحف مقاطعة لوس أنجلوس للفنون، في سبتمبر 2022.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك