Go to Contents Go to Navigation

خبراء يؤكدون خطورة السلالات المتحورة من فيروس كورونا ويحثون على منع تدفقها إلى البلاد

اجتماعية 2021.05.06 18:27
خبراء يؤكدون خطورة السلالات المتحورة من فيروس كورونا ويحثون على منع تدفقها إلى البلاد - 1

سيئول، 6 مايو (يونهاب) -- قال خبراء الطب والصحة في كوريا الجنوبية اليوم الخميس إن السلالات المتحورة من فيروس كورونا المستجد هي التحدي الرئيسي في معركة البلاد ضد الوباء، وسيكون منع تدفق السلالات المعروفة بأنها أكثر قابلية للعدوى ومقاومة للقاحات أمرًا حاسمًا في الحد من انتشار كوفيد-19.

وما زالت كوريا الجنوبية تشهد عددًا متزايدًا من حالات الإصابة بكوفيد-19، مما أثار المخاوف من أن يتفاقم تفشي الوباء بسبب السلالات الأكثر قابلية للانتشار.

واعتبارًا من الأحد الماضي، أبلغت البلاد عن 632 حالة للإصابة بالسلالات المتحورة الجديدة، والتي ظهرت لأول مرة في البرازيل وجنوب أفريقيا وبريطانيا. كما تم تسجيل أكثر من 30 حالة للإصابة بالسلالة الهندية من الفيروس.

وقالت الوكالة الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إن المعدل اليومي للسلالات الجديدة ارتفع من 7.2% خلال الأسبوع الأول من أبريل إلى 14.8% خلال الأسبوع الأخير من أبريل.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، نصحت السلطات الصحية بإجراء الاختبارات الاستباقية في مدينة "أولسان" الواقعة في جنوب شرق البلاد، والتي أبلغت عن زيادة كبيرة في عدد الإصابات بالسلالات المتحورة.

ويخشى الخبراء من أن تكون السلالات المتحورة مقاومة للقاحات والعلاجات الحالية، حيث أظهرت دراسة أخيرة أن لقاح "فايزر" كان فعالًا ضد السلالة البريطانية، لكن فاعليته بلغت السدس فقط ضد السلالات التي ظهرت في البرازيل وفي جنوب أفريقيا. كما أعرب بعض الخبراء عن مخاوفهم من أن العدد المتزايد للإصابات بالسلالات المتغيرة سيجعل تحقيق مناعة القطيع أمرًا بعيد المنال. وأكدوا أن جهود مكافحة الجائحة يجب أن تركز على فحص الوافدين والقادمين من خارج البلاد.

وتهدف الدولة إلى تحقيق مناعة القطيع عن طريق تطعيم 70% من المواطنين بحلول نوفمبر. ويشار إلى أن مناعة القطيع تحدث عندما يصبح عدد كبير من المواطنين محصنا ضد مرض معين، مما يجعل انتشار المرض من شخص إلى آخر أمرًا مستبعدًا.

وقد حظرت كوريا الجنوبية رحلات الركاب القادمة من بريطانيا منذ 23 ديسمبر، لمنع السلالة المتغيرة من الفيروس التي نشأت هناك من الوصول إلى البلاد. ثم رفعت البلاد الحظر المفروض على الرحلات الجوية المباشرة من بريطانيا على أساس محدود، مراعاةً للمقيمين الكوريين الذين يعيشون في الدولة الأوروبية.

ومن أجل منع تدفق السلالة المتغيرة الناشئة في الهند، قررت السلطات الصحية أن يتم فرض الحجر الصحي الإلزامي على الوافدين من الهند في مرافق الدولة لمدة سبعة أيام، قبل خضوعهم للحجر الصحي الذاتي الإلزامي اعتمادًا على نتيجة اختبار الفيروس.

ومنذ أواخر أبريل، يجب على جميع الوافدين إلى كوريا الجنوبية سواء كانوا أجانب أو كوريين الخضوع لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) عند الوصول.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك