Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة يتعهد بمواصلة الجهود لإحداث تغيرات "ذات مغزى" في العلاقات بين الكوريتين

كوريا الشمالية 2021.05.03 12:02
وزير الوحدة يتعهد بمواصلة الجهود لإحداث تغيرات "ذات مغزى" في العلاقات بين الكوريتين - 1

سيئول، 3 مايو(يونهاب)-- قال وزير الوحدة لي إن-يونغ اليوم الاثنين إنه لا ينبغي تصعيد التوترات تحت أي ظروف في شبه الجزيرة الكورية، وتعهد بمواصلة الجهود لإحداث تغيير "ذي مغزى" في العلاقات المتعثرة بين الكوريتين.

أدلى لي بالتصريحات في كلمة له في ندوة حول التعاون عبر الحدود في قطاع الطاقة المتجددة، بعد يوم من انتقاد بيونغ يانغ كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في سلسلة من التصريحات اللاذعة.

وتهدف الانتقادات الشمالية إلى وضع المزيد من الضغط على كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في الوقت الذي توشك فيه واشنطن على الإعلان عن سياستها الجديدة تجاه الشمال، وقبل محادثات قمة مرتقبة بين البلدين الحليفين في وقت لاحق من الشهر.

وقال لي "لا ينبغي إثارة التوتر في شبه الجزيرة الكورية تحت أي ظروف"، وأضاف "(أنا) سأسعى إلى إحداث تغيير ذي مغزى في (العلاقات) بين الجنوب والشمال".

وبالحديث عن القمة المرتقبة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في واشنطن قال لي إن الحكومة الكورية الجنوبية ستعمل بجد لاستئناف المحادثات بين الشمال والولايات المتحدة، في أقرب وقت ممكن من خلال التنسيق الوثيق بين الحليفتين.

كما أكد لي على أهمية التعاون والتبادلات عبر الحدود، بما في ذلك في مجالات قطاع الطاقة المتجددة، وقال إن هذا سيوفر "قدرا غير محدود من قدرات وإمكانيات التنمية".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك