Go to Contents Go to Navigation

تقرير CRS : كوريا الشمالية تسعى للتغلب على الدفاعات الصاروخية الأمريكية

كوريا الشمالية 2021.04.22 08:30

واشنطن ، 21 أبريل (يونهاب) -- أشار تقرير صادر عن الكونجرس إلى أن كوريا الشمالية تعمل على ما يبدو على تطوير قدرات تمكنها من إضعاف أو حتى التغلب على أنظمة الدفاع الصاروخي الأمريكية المنتشرة في منطقتها .

كما أشار تقرير خدمة أبحاث الكونغرس (CRS) إلى أن جهود كوريا الشمالية لتطوير أسلحة قد تكون أكثر من مجرد بيان سياسي.

وقال التقرير ، الذي صدر في 16 أبريل ، "يبدو أن التطورات الأخيرة في برنامج اختبار الصواريخ الباليستية لكوريا الشمالية موجهة نحو تطوير القدرات للتغلب على أو إضعاف فعالية الدفاعات الصاروخية المنتشرة في المنطقة".

وأشار التقرير إلى أن الدفاعات الصاروخية الأمريكية في المنطقة تشمل نظام دفاع منطقة الارتفاعات العالية (ثاد) في كوريا الجنوبية.

تقرير CRS : كوريا الشمالية تسعى للتغلب على الدفاعات الصاروخية الأمريكية - 1

يأتي التقرير بعد أن أطلقت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين قصيري المدى من طراز KN-23 في أواخر الشهر الماضي ، في إشارة إلى استئناف اختبار الصواريخ الباليستية قصيرة المدى بعد توقف دام عامًا.

وأشار التقرير إلى أن صاروخ KN-23 يمكن أن يضرب أي مكان في شبه الجزيرة الكورية إما بحمولة تقليدية أو نووية ويستخدم وقودًا صلبًا. وربما يكون تم في يوم 25 مارس اختبار مختلف خصائص ومميزات صواريخ KN-23 التي تجعل من الصعوبة التغلب عليه أثناء الطيران".

وأضافت أن "هذه السمات تشير إلى أن برنامج الاختبار الكوري الشمالي قد يسعى إلى تحقيق أكثر من مجرد بيان سياسي بسيط ، وأنه قد يكون الغرض منه زيادة موثوقية وفعالية واستمرارية قوة الصواريخ الباليستية".

وأشار التقرير أيضًا إلى أن كوريا الشمالية ربما تركز على تطوير صواريخ باليستية تطلق من الغواصات لتجاوز الدفاعات الصاروخية الأمريكية في المنطقة.

وقال التقرير، إن التقدم الذي أحرزته كوريا الشمالية في مجال الصواريخ الباليستية التي تُطلق من الغواصات (SLBM) يبين محاولة مواجهة دفاعات صواريخ ثاد الأرضية من خلال شن هجمات من مواقع في البحر خارج مجال رؤية رادار ثاد ، على الرغم من أن أنظمة أجيس بي أم دي المحلية من المحتمل أن تتعقب هذه المقذوفات.

وكان مشروع "بيوند باراليل"، التابع لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومقره واشنطن ،قد أشار في وقت سابق ، إلى أن الشمال ربما يستعد لاختبار SLBM في حوض بناء السفن في نامبو ، مستشهداً بصور أقمار صناعية نشرت مؤخرا .

واختبرت كوريا الشمالية بنجاح الصاروخ الباليستي الباليستي " بوك-كوك-سيونغ-3 في أواخر عام 2019.

وأوضح التقرير أن كوريا الشمالية كشفت في الاستعراض الذي أقامته في أكتوبر 2020 ، النقاب عن الصاروخ الباليستي طويل المدى ، بوك-كوك=سونغ-4 لكنها لم تختبره بعد .

حافظت كوريا الشمالية على وقف اختياري للتجارب النووية والصواريخ الباليستية طويلة المدى منذ نوفمبر 2017 ، لكنها قالت في عام 2019 إنها لم تعد ملزمة بمثل هذه القيود.

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك