Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية يصف إطلاق كوريا الشمالية النار عبر الحدود بأنه "انتهاك طفيف" للاتفاقية العسكرية

كوريا الشمالية 2021.04.21 21:13
وزير الخارجية يصف إطلاق كوريا الشمالية النار عبر الحدود بأنه "انتهاك طفيف" للاتفاقية العسكرية - 1

سيئول، 21 أبريل (يونهاب) -- وصف وزير الخارجية الكوري الجنوبي "جونغ أوي-يونغ" اليوم الأربعاء إطلاق كوريا الشمالية النار عبر الحدود في العام الماضي بأنه انتهاك "طفيف" للاتفاقية العسكرية بين الكوريتين التي تهدف إلى الحد من التوترات بين الجانبين.

وقد ضربت أربع طلقات نارية من الشمال نقطة حراسة كورية جنوبية داخل المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الجانبين في 3 مايو من العام الماضي، مما دفع الجنوب إلى إطلاق حوالي 20 طلقة ردا على ذلك، على الرغم من عدم إصابة أحد من طلقات كوريا الشمالية.

وقال "جونغ" اليوم الأربعاء إن إطلاق النار من جانب كوريا الشمالية ومناورات مدفعية لكوريا الشمالية في جزيرة حدودية في نوفمبر 2019 يشكلان "انتهاكين طفيفين" للاتفاقية العسكرية بين الكوريتين لتخفيف التوترات عبر الحدود التي تم توقيعها في سبتمبر عام 2018.

وصرح "جونغ" بذلك خلال منتدى مع الصحفيين حيث حاول التأكيد على أن الاتفاقية العسكرية ساهمت بشكل كبير في الحفاظ على السلام في شبه الجزيرة الكورية المقسمة.

وقال "جونغ" في منتدى كوانهون كلوب: "لقد نظرنا بدقة في هذين الحادثين، لكنهما وقعا في اتجاه وطريقة مقيدة للغاية، وبالتالي ارتكبت كوريا الشمالية انتهاكين طفيفين".

وأضاف "جونغ" أنه بالنظر الى اتجاه إطلاق النار ومدى القصف المدفعي، يبدو أن كوريا الشمالية كانت "حذرة للغاية" في تنفيذ التدريبات التي جرت في جزيرة تشانغرين الحدودية في البحر الغربي.

وأشار أيضًا إلى عدم وجود "استفزازات خطيرة" من قبل كوريا الشمالية، مضيفًا أن بيونغ يانغ لم تجر تجارب أسلحة نووية وأسلحة بعيدة المدى منذ أن أعلن زعيمها "كيم جونغ-أون" التوقف الاختياري عن تلك التجارب في عام 2018.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك