Go to Contents Go to Navigation

المدارس تشدد قواعد كوفيد-19 مع زيادة الحالات الجديدة

اجتماعية 2021.04.21 16:03

سيئول، 19 أبريل (يونهاب) -- أعلنت وزارة التعليم اليوم الأربعاء عن فترة مكثفة مدتها ثلاثة أسابيع لفحص قواعد كوفيد-19 لجميع المدارس والجامعات والمنشآت التعليمية الخاصة على مستوى البلاد، استجابة لارتفاع أخير في الإصابات داخل المدارس.

وجاء الإعلان في الوقت الذي تجاوز فيه عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بين الطلاب والمعلمين مؤخرا 2,000 إصابة في شهر ونصف الشهر بعد بدء فصل الربيع في أوائل مارس.

وقالت الوزارة إنه خلال الفترة الخاصة، سيُطلب من الطلاب والمعلمين ومسؤولي المدارس الالتزام التام بقواعد مكافحة الفيروس الخمس الأساسية، بما فيها ارتداء الكمامات وغسل اليدين المتكرر، والتباعد الاجتماعي، والخضوع السريع لاختبارات الفيروس، والابتعاد عن الأماكن المغلقة والمزدحمة، وتناول الطعام بهدوء في أماكن مخصصة.

المدارس تشدد قواعد كوفيد-19 مع زيادة الحالات الجديدة - 1

وقالت الوزارة إنه سيُطلب من جميع المدارس تعزيز الإشراف على أنشطة طلابها خارج المدرسة وإزالة أي شخص يشتبه في ظهور أعراض فيروس كورونا عليه من الفصول الدراسية والعمل المدرسي على الفور.

وأكدت على أهمية التهوية المتكررة للفصول الدراسية والأماكن المشتركة الأخرى، بالإضافة إلى مراقبة المحاضرين الخارجيين.

وفي سيئول التي تستحوذ على حوالي ثلث الإصابات اليومية الجديدة بالفيروس في البلاد والتي تتراوح مؤخرا من 600 إلى 800 إصابة، ستجري الوزارة بشكل استباقي اختبارات فيروس كورونا على الطلاب والمعلمين ومسؤولي المدارس، بغض النظر عن الأعراض المشتبه بها، بدءا من أوائل الشهر المقبل.

وأوضحت الوزارة أنه من أجل اختبارات تفاعل البوليميراز الوقائي المتسلسل (PCR)، ستزور فرق خاصة مؤلفة من ثلاثة أشخاص تضم ممرضين وتقنيين طبيين المدارس في العاصمة.

وأضافت أنه سيتم التوصية بالخضوع لاختبارات PCR للطلاب الذين يقيمون في مهاجع والعاملين في المنشآت التعليمية الخاصة. وفي الوقت الحالي، يُطلب من الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض وأولئك الذين تعاملوا مع الأشخاص المصابين فقط الخضوع لاختبارات COVID-19.

وعلى الرغم من التوسع المخطط لاختبارات PCR، لن يتم تقديم أدوات الاختبار الذاتي السريعة لفيروس كورونا إلى المدارس المحلية في الوقت الحالي بسبب دقتها غير المثبتة، حسبما قالت وزيرة التعليم يو أون-هيه في مؤتمر صحفي.

وقالت الوزيرة "لا توجد حتى الآن أداة اختبار ذاتي تمت الموافقة عليها من قبل وزارة الغذاء والسلامة الدوائية، ولا يزال العديد من الخبراء لديهم خلافات حول دقة وفعالية الأدوات. وبالتالي، الحكومة حريصة للغاية في تقديم هذه المجموعات إلى المدارس".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اقترح عمدة سيئول أوه سيه-هون إدخال أدوات الاختبار الذاتي في المدارس والأماكن التجارية، على الرغم من أن اقتراحه قوبل بتردد من مسؤولي الحكومة المركزية وخبراء الصحة الذين أشاروا إلى مخاوف بشأن موثوقية هذه الأدوات.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك