Go to Contents Go to Navigation

وزارة الدفاع تقول إن تغيير النظام العسكري يتطلب إجماعا اجتماعيا

سياسة 2021.04.20 15:28

سيئول، 20 أبريل (يونهاب) -- قالت وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء إن أي تغيير في النظام العسكري في البلاد، مثل إدخال أنظمة التجنيد التطوعي أو تجنيد الإناث، يجب أن يُتخذ بناء على الإجماع الاجتماعي.

وأدلى المتحدث باسم الوزارة بو سونغ-تشان بهذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي دوري بعد أن حصلت عريضة عبر الإنترنت تطالب بتجنيد الإناث على أكثر من 100 ألف توقيع حتى صباح الثلاثاء.

وبموجب القانون الحالي، يجب على جميع الرجال الكوريين الجنوبيين الأصحاء أداء الخدمة العسكرية الإجبارية لمدة عامين تقريبا في بلد يواجه كوريا الشمالية عبر حدود شديدة التحصين. لكن النساء معفيات من الخدمة العسكرية الإلزامية، ويسمح لهن فقط بالتطوع في الجيش كضباط أو ضباط صف.

وقال المتحدث بو "يجب أن تستند أي تغييرات تتعلق بنظام التجنيد إلى الوضع الأمني. يجب تحديدها بعد مراجعة شاملة للكفاءة العسكرية والإجماع الاجتماعي".

وقد ظلت الخدمة العسكرية التطوعية أو النسائية مشكلة في المجتمع الكوري الجنوبي وسط تقلص عدد السكان. وفي العام الماضي، قال مو جونغ-هوا، رئيس وكالة التجنيد العسكرية آنذاك، إن البلاد من المتوقع أن تعاني من نقص في القوات ابتداء من عام 2032.

وزارة الدفاع تقول إن تغيير النظام العسكري يتطلب إجماعا اجتماعيا - 1

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك