Go to Contents Go to Navigation

(سيرة ذاتية) مرشح رئيس الوزراء كيم بو-غيوم: رمز رائد للسياسة المناوئة للجهوية

سياسة 2021.04.16 14:30

سيئول ، 16 أبريل (يونهاب) -- يعد كيم بو-غيوم الذي اختاره الرئيس مون جيه-إن لمنصب رئيس الوزراء ، رمزًا نادرًا في السياسة الكورية الجنوبية معروفًا بتفانيه طوال حياته في مكافحة سياسات الجهوية القديمة.

وشغل النائب البرلماني السابق لأربع فترات منصب أول وزير داخلية في حكومة مون من 2017-2019.

وولد كيم البالغ من العمر 63 عامًا في سانغ-جو ، وهي مدينة تقع في جنوب شرق البلاد بالقرب من دايغو والتي تعد معقلًا تقليديًا لحزب سلطة الشعب المعارض(PPP) ، وكان هو طالب متشدد ناشط مناضل ضد الدكتاتورية العسكرية في البلاد قبل أن يدخل السياسة.

وتم القبض عليه في عام 1977 لقيادته احتجاجًا على دستور " يوشين " الذي قدمه الرئيس آنذاك بارك جيونغ-هي ، وهو دكتاتور عسكري ووالد الرئيسة المخلوعة بارك كون -هيه ، مما مكن بارك الأكبر من البقاء في منصبه حتى اغتياله بيد رئيس مخابراته عام 1979.

(سيرة ذاتية) مرشح رئيس الوزراء كيم بو-غيوم: رمز رائد للسياسة المناوئة للجهوية - 1

ودخل كيم السياسة في عام 1988 وفاز بمقعده الأول في الجمعية الوطنية في عام 2000 في دائرة انتخابية في غونبو بإقليم كيونغكي، كمرشح عن الحزب الوطني الكبير ، سلف حزب سلطة الشعب المعارض. وانضم إلى حزب أوري الليبرالي الحاكم آنذاك كعضو تنصيب بعد انسحابه من الحزب الوطني الكبير في يوليو 2003 واستمر في الحصول على فترتين أخريين كنائب برلماني يمثل المنطقة في غونبو.

وفي عام 2012 ، أصبح أول عضو في المجلس الأعلى للحزب الديمقراطي .

تم تسليط الضوء على حياته المهنية من خلال الفوز البرلماني التاريخي في دايغو في عام 2016 ، والذي كان أول فوز في الحملة الانتخابية لمرشح ليبرالي كبير هناك منذ 45 عامًا. كان هذا أول انتصار لكيم في المدينة المحافظة بعد فشل حملتين متتاليتين هناك.

في الانتخابات الرئاسية الأخيرة ، عمل كيم كواحد من كبار مديري حملة مون.

وترشح لمقعد برلماني في دايغو العام الماضي كمرشح للحزب الليبرالي الحاكم ، لكنه خسر أمام جو هو يونغ ، الزعيم الحالي لحزب سلطة الشعب.

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك