Go to Contents Go to Navigation

الكوريون الجنوبيون يصعدون احتجاجاتهم ضد قراراليابان لتصريف المياه الملوثة المشعة

كوريا والعالم 2021.04.14 17:03

سيئول ، 14 أبريل (يونهاب) -- كثف الكوريون الجنوبيون احتجاجاتهم ضد قرار اليابان لتصريف المياه الملوثة من محطة فوكوشيما للطاقة النووية المدمرة في البحر، حيث انضم عشرات من قادة الحكومة اليوم الأربعاء إلى النشطاء المدنيين والصيادين في إدانة هذه الخطوة باعتبارها كارثة لا يمكن إصلاحها على النظام البيئي البحري في العالم.

وأصدر رؤساء الحكومات المحلية على مستوى البلاد على التوالي بيانات أو عقدوا مؤتمرات صحفية للتنديد بقرار اليابان لتصريف المياه المشعة باعتباره تهديدًا لسلامة وحياة جميع الناس وطالبوا الحكومة اليابانية بإلغاء الخطة المثيرة للجدل.

ونظم أوه كيو- سيوك ، حاكم بلدة غيجانغ في مدينة بوسان الساحلية الجنوبية الشرقية ، والتي تقع على بعد أقل من 200 كيلومتر من فوكوكا اليابانية ، وقفة احتجاجية فردية أمام السفارة اليابانية في سيئول عند الظهر.

الكوريون الجنوبيون يصعدون احتجاجاتهم ضد قراراليابان لتصريف المياه الملوثة المشعة - 1

وقال أوه " الحكومة اليابانية تحاول تصريف المياه الملوثة من محطة فوكوشيما للطاقة النووية ، مما يهدد حياة جميع الكوريين وكذلك سكان بلدة غيجانغ . ولا يمكن أن تكون مثل هذه الخطوة مقبولة تمامًا إذا لم يتم ضمان السلامة".

وقال الحاكم أوه إنه سيسلم خطاب احتجاجه إلى السفارة اليابانية ، وكذلك إلى مكتبي الرئيس مون جيه- إن ورئيس الوزراء جيونغ سيه-غيون.

وأعلنت طوكيو يوم أمس الثلاثاء أنها تخطط لبدء تصريف كميات هائلة من المياه المشعة ، والتي تم تخزينها في خزانات في محطة فوكوشيما النووية المحطمة ، في غضون عامين.

وأصدر لي تشيول- وو ، حاكم إقليم كيونغ سانغ الشمالي المتاخم للبحر الشرقي من الشرق ، بيانًا يدين أعضاء مجلس الوزراء الياباني بسبب قرارهم لتصريف مياه فوكوشيما المشعة.

وقال الحاكم " لي " " أنا وجميع سكان الاقليم البالغ عددهم 3 ملايين ندين بشدة قرار الحكومة اليابانية بالإفراج عن المياه الملوثة. ولن تغفر مثل هذه الخطوة أبدًا لأنها ستشكل تهديدًا خطيرًا لسكان الإقليم وكذلك حياة الصيادين المعتمدين على البحر الشرقي من أجل لقمة العيش "

وتعهد لي سون- هو ، حاكم بلدية أولجو في مدينة أولسان الجنوبية الشرقية ، بمقاطعة المنتجات اليابانية وإزالة جميع البقايا اليابانية في المنطقة ، ما لم تغير اليابان موقفها.

وفي يوم الثلاثاء ، قال عمدة مدينة أولسان ، سونغ تشول -هو ، إنه سيرسل خطاب احتجاجي إلى المدن اليابانية الشقيقة للمدينة للمطالبة بالدعم في إجبار حكومة طوكيو على التراجع عن قرارها بشأن الإفراج عن المياه.

الكوريون الجنوبيون يصعدون احتجاجاتهم ضد قراراليابان لتصريف المياه الملوثة المشعة - 2

وقال حاكم إقليم كيونغ سانغ الجنوبي كيم كيونغ -سو الذي يحيط بمدينة بوسان ، إن تصريف اليابان المزمع للمياه الملوثة في البحر يعد "جريمة" ضد الإنسان والطبيعة.

وقال كيم في تدوينة على فيسبوك "إن تصريف اليابان للمياه الملوثة عمل من شأنه أن يتسبب في ضرر لا يمكن إصلاحه ليس فقط للبلدان المجاورة ولكن أيضًا للنظام البيئي البحري في العالم بأسره".

وينتشر الاستياء أيضًا بين الجماعات البيئية المحلية والصيادين.

وأقام أعضاء من 51 مجموعة مدنية في بوسان مسيرة احتجاجية أمام القنصلية اليابانية بالمدينة.

وقال نشطاء بوسان في بيان "هل نسيت اليابان الماضي عندما أدانت روسيا بشدة لإلقاء نفايات مشعة في البحر؟ سيحكم التاريخ على الحكومة اليابانية ورئيس الوزراء سوغا بسبب القرار المتهور."

كما نظمت مجموعة كورية جنوبية للنشاط البيئي البحري احتجاجًا ضد اليابان أمام القنصلية اليابانية في جزيرة جيجو.

وقالت المجموعة "حذرت الأبحاث من أن المياه المشعة التي يتم تصريفها من اليابان ستصل إلى البحر قبالة جيجو بعد 200 يوم والبحر الشرقي من شبه الجزيرة الكورية بعد 280 يومًا. خطوة اليابان هي عمل إجرامي سيلوث البحار بالمواد المشعة".

وتشعر صناعة مصايد الأسماك المحلية بقلق بالغ إزاء الضرر الهائل الناجم عن إطلاق اليابان للمياه الملوثة ، حيث إنها ستزيد بالتأكيد من التصورات العامة السلبية حول سلامة المأكولات البحرية.

وفي يوم الثلاثاء ، أصدر تحالف يضم 31 جماعة مدنية مناهضة للطاقة النووية والبيئية في كوريا الجنوبية بيانًا أعرب فيه عن استيائه من تحرك الحكومة اليابانية للإفراج عن مياه فوكوشيما الملوثة على الرغم من اعتراضات الدول المجاورة وتعهد ببذل قصارى جهدها لمنع ما تسميه الإرهاب النووي .

(انتهى)

peace@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك