Go to Contents Go to Navigation

الممثلة يون يوه-جونغ : ما دمت أستطيع حفظ سطوري، أريد الاستمرار في العيش في الأفلام

مقابلات 2021.04.14 10:18
الممثلة يون يوه-جونغ : ما دمت أستطيع حفظ سطوري، أريد الاستمرار في العيش في الأفلام - 1

لوس أنجلوس، 13 أبريل (يونهاب) -- قالت الممثلة الكورية الجنوبية يون يوه-جونغ التي تم ترشيحها لجائزة أفضل ممثلة مساعدة في جوائز الأوسكار بفيلم "ميناري"، "ما دمت أستطيع حفظ سطوري، أريد الاستمرار في العيش في الأفلام".

وجاء ذلك خلال مقابلة أجرتها معها مجلة "فارايتي" الأمريكية في يوم 13 أبريل (بالتوقيت المحلي).

وقالت إنه طوال مسيرتها المهنية التي استمرت 50 عاما، هناك سؤالا واحدا لا يزال يبقها مستيقظة في الليل، "كيف سأكمل مهمتي في موقع التصوير؟ هل يمكنني أن أسمي هذا حب عملي؟ لست متأكدة".

وبشأن ترشيحها لجائزة أفضل ممثلة مساعدة في الأوسكار، قالت "أشعر أنني أتنافس في الألعاب الأولمبية. لكن في الحقيقة، أنا لست بهذا الطموح. لقد كنت أختار كل ما أريد أن أفعله من أجل زملاء أو سيناريو، لذلك أنا راضية جدا، سعيدة جدا مع شيخوختي".

وأضافت "لم أكن أتوقع أن يحظى الفيلم بهذا القدر من الاهتمام من الجمهور أو من النقاد ، ما زلت لا أشعر بأنه حقيقي بالنسبة لي."

الممثلة يون يوه-جونغ : ما دمت أستطيع حفظ سطوري، أريد الاستمرار في العيش في الأفلام - 2

وبخصوص أسباب ظهورها في فيلم "ميناري" الذي يدور حول قصة أسرة كورية هاجرت إلى الولايات المتحدة، قالت "يون" إن "لي إسحاق جونغ" الذي كتب الفيلم وأخرجه، كان صادق، لذا أحببت ذلك فيه.

وذكرت أنها تأترت بمعرفة "جونغ" حول السينما الكورية، وانجذبت إلى "الدفء" الذي كان يتخلل نصه.

وقالت "هناك الكثير من القصص حول المهاجرين، لكن وجهة نظر "جونغ" كانت بمثابة "رفع مستوى" بالنسبة لي".

وقالت "نرى المهاجرين في أفلام أخرى كأشخاص يعانون، يتعرضون للتمييز في الولايات المتحدة، لكن فيلم "ميناري" لا يتعلق بذلك فقط. إنه مثل جسر بين كوريا وأمريكا".

وأضافت "جمال هذا الفيلم هو أننا نرى كيف يتعلم الناس التعايش مع كل من الصفات الأمريكية والكورية".

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك