Go to Contents Go to Navigation

(جديد) خارجية سيئول تستدعي سفير اليابان لديها احتجاجا على قرار بلاده بتصريف المياه الملوثة في البحر

كوريا والعالم 2021.04.13 19:05
(جديد) خارجية سيئول تستدعي سفير اليابان لديها احتجاجا على قرار بلاده بتصريف المياه الملوثة في البحر - 1

سيئول، 13 أبريل (يونهاب) -- استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء السفير الياباني لدى كوريا الجنوبية كويتشي أيبوشي للتعبير عن احتجاجها على قرار الحكومة اليابانية بتصريف المياه الملوثة بالإشعاع من محطة فوكوشيما للطاقة النووية في البحر.

والتقى النائب الثاني لوزير الخارجية تشوي جونغ-مون بالسفير الياباني أيبوشي بعد ظهر اليوم بعد ساعات من إعلان الحكومة اليابانية عن تصريف المياه الملوثة من محطة فوكوشيما النووية، وتعد هذه هي المرة الأولى التي تستدعي فيها الحكومة السفير الياباني أيبوشي منذ توليه المنصب في فبراير الماضي.

وأعلنت اليابان في وقت سابق من اليوم أنها ستبدأ في الإطلاق التدريجي لأكثر من 1.2 مليون طن من المياه المشعة المخزنة في صهاريج التخزين بمحطة فوكوشيما للطاقة النووية في غضون عامين.

وخلال الاجتماع، أكد تشوي أن طوكيو لم تشارك معلومات كافية حول التصريف المخطط له، مثل التفاصيل المتعلقة بكمية المياه المخزنة التي سيتم تصريفها في المحيط على مدار عدد السنوات، حسبما قال مسؤول بوزارة الخارجية.

كما أعرب عن أسفه لأن قرار اليابان الصادر اليوم جاء دون مشاورات كافية مع كوريا الجنوبية والدول المجاورة الأخرى، أو السعي للحصول على تفاهم، وحث اليابان على أن تكون أكثر شفافية في الكشف عن التفاصيل المحددة حول خطتها لإطلاق المياه الملوثة في البحر، حسبما أضاف المسؤول.

وقال المسؤول: "موقفنا هو أنه لا ينبغي اتخاذ قرار ما لم يكن هناك تقييم واضح لما سيكون له من تأثير على صحة الناس والبيئة البحرية، ويجب أن نأخذ المزيد من الوقت في التشاور بشأن هذه المسألة حتى نحصل على تقييم بناءً على معلومات دقيقة، وهذا ما قدمناه للحكومة اليابانية وكذلك للوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وفي بيان لوسائل الإعلام المحلية، قال "أيبوشي" إن بلاده على دراية بمخاوف شعب كوريا الجنوبية، لكنه أصر على أن إطلاق المياه الملوثة في البحر لن يضر بالدول المجاورة لها.

وقال: "نتيجة المحاكاة التي أجريناها تظهر أن منطقة البحر التي تحتوي على التريتيوم فوق مستوى التركيز الطبيعي ستقتصر على محيط محطة فوكوشيما للطاقة النووية"، في إشارة إلى النظير المشع الذي لن تغطيه عملية الترشيح، والمعروفة باسم نظام معالجة السوائل المتقدم (ALPS).

وأضاف: "لن يكون لتصريف المياه الملوثة في البحر تأثير سلبي على البيئة البحرية في الدول المجاورة، ومن بينها كوريا الجنوبية".

لكن "إيبوشي" قال إن اليابان ستواصل جهودها لتعزيز الشفافية من خلال الكشف عن المعلومات المتعلقة بالتأثير البيئي واستنادا إلى الأدلة العلمية، من أجل تخفيف المخاوف التي يشعر بها الشعب الكوري.

وكان قرار طوكيو الصادر اليوم متوقعًا على نطاق واسع، حيث ترى اليابان بأنه الطريقة الأكثر واقعية وغير الضارة نسبيًا. ولكن تحركها لاتخاذ القرار رسميا تأخر لسنوات وسط المعارضة القوية من صناعة صيد الأسماك والدول المجاورة لها.

وقال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا إن القرار لا يمكن تأجيله أكثر، وأن التخلص من المياه الملوثة أمر لا مفر منه. وأضاف أن المياه ستخضع لعملية ترشيح وتخفيف لخفض مستوى الإشعاع إلى ما دون الحدود التنظيمية.

وقد تراكمت المياه المشعة في محطة فوكوشيما بسبب انهيارها الذي حدث عام 2011 في أعقاب الزلزال الهائل والتسونامي. وتقول شركة طوكيو للطاقة الكهربائية، المشغلة للمحطة، إن سعة التخزين ستنفد بحلول أواخر العام المقبل.

(انتهى)

(جديد) خارجية سيئول تستدعي سفير اليابان لديها احتجاجا على قرار بلاده بتصريف المياه الملوثة في البحر - 2

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك