Go to Contents Go to Navigation

رئيس الوزراء الكوري الجنوبي: يجب إعادة الأموال الإيرانية المجمدة لدى البلاد بسرعة إلى إيران

كوريا والعالم 2021.04.12 22:30
رئيس الوزراء الكوري الجنوبي: يجب إعادة الأموال الإيرانية المجمدة لدى البلاد بسرعة إلى إيران - 1

طهران، 12 أبريل (يونهاب) -- قال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي "جونغ سيه-غيون" اليوم الاثنين إنه يجب على كوريا الجنوبية أن تعيد الأموال الإيرانية المجمدة لدى البلاد بسرعة إلى إيران.

وصرح رئيس الوزراء بذلك خلال لقائه مع الصحفيين المرافقين له الذي عقده في إطار زيارته إلى طهران.

وقال "جونغ" للصحفيين: "قلت من قبل إن الأصول الإيرانية المجمدة لدى بلدنا هي أموال إيران ويجب إعادتها إلى مالكها، ومن الأفضل إيجاد طريقة لإعادتها بسرعة".

وتابع أن القيام بذلك يصب في مصلحة كوريا الجنوبية وأنه يجب بذل الجهود للتغلب على "القيود المختلفة" التي تمنع القيام بذلك.

وتقدر الأموال الإيرانية المجمدة لدى كوريا الجنوبية بـ 7 مليارات دولار (حوالي 7 تريليونات وون).

وكانت إيران قد فتحت حسابات في البنكين الكوريين الجنوبيين "البنك الصناعي الكوري" و"بنك أوري" باسم البنك المركزي الإيراني في عام 2010، وتلقت مدفوعات صادرات النفط الخام عبر هذه الحسابات.

غير أن الحكومة الأمريكية وضعت البنك المركزي الإيراني على قائمة العقوبات في عام 2018، وعليه توقفت المعاملات التي تتم عبر هذه الحسابات. ومنذ ذلك الحين، ظلت الحكومة الإيرانية تطالب بالإفراج عن أصولها المجمدة لدى البنكين الكوريين.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقد يوم الأحد مع النائب الأول للرئيس الإيراني "إسحاق جهانجيري"، قال "جونغ" إن كوريا الجنوبية مستعدة لتقديم الدعم لاستئناف المحادثات بشأن الاتفاق النووي الإيراني المعروف رسميًّا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA).

وأوضح "جونغ" للصحفيين أنه على كوريا الجنوبية أن تساهم في قرار المجتمع الدولي فيما يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني من خلال تبادل وجهات النظر بشكل نشط مع الدول التي وقعت الاتفاق النووي مع إيران مثل الولايات المتحدة وألمانيا، ومن خلال عرض موقف كوريا الجنوبية.

وأشار إلى أن القادة الإيرانيين أعربوا عن أسفهم بشأن قضية أموال طهران المجمدة، ودعوا إلى إيجاد حل سريع للقضية، قائلين إن الصديق وقت الحاجة هو الصديق الحقيقي.

وقال إن الجهود المبذولة لعقد اجتماع مع الرئيس الإيراني "حسن روحاني" فشلت لأسباب مختلفة، بما فيها وضع كوفيد-19 في إيران.

والتقى "جونغ" في وقت سابق من اليوم بكل من رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني "محمد باقر قاليباف" ومستشار المرشد الأعلى الإيراني "علي لاريجاني".

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتنحى رئيس الوزراء عن منصبه في الأسابيع المقبلة استعدادا لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في البلاد المقرر إجراؤها في مارس 2022.

وقال "جونغ" إن زيارته هذه إلى خارج البلاد تكون على الأرجح الأولى والأخيرة (بصفته رئيسا للوزراء) دون الخوض في تفاصيل خطته المستقبلية.

ومن المقرر أن يعود "جونغ" إلى أرض الوطن غدًا الثلاثاء.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك