Go to Contents Go to Navigation

النائب الأول للرئيس الإيراني يدعو رئيس الوزراء الكوري إلى الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة

كوريا والعالم 2021.04.12 08:50
النائب الأول للرئيس الإيراني يدعو رئيس الوزراء الكوري إلى الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة - 1

طهران، 11 أبريل(يونهاب) -- قالت قناة "برس تي في" الإيرانية في يوم 11(بتوقيت إيران) إن النائب الأول للرئيس الإيراني "إسحاق جهانجيري" دعا رئيس الوزراء الكوري الجنوبي جيونغ سيه-غيون إلى الإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة لدى كوريا الجنوبية في أقرب وقت ممكن.

وأدلى جهانجيري بذلك في مؤتمر صحفي مشترك في أعقاب لقائه مع "جيونغ" الزائر لإيران حاليا.

وأفاد بأن امتثال كوريا الجنوبية للعقوبات غير الشرعية التي فرضتها الولايات المتحدة وتفتقر إلى الشرعية الدولية، كان السبب في جمود العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية وإيران كما أن قضية الأصول الإيرانية المجمدة أضرت بصورة كوريا الجنوبية لدى الإيرانيين.

وأضاف النائب الأول للرئيس الإيراني أن خطوة البنوك الكورية في تجميد الأموال الإيرانية جاءت في الوقت الذي كان الشعب الإيراني يواجه فيه الصعوبات في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وحرمت هذه الخطوة الحكومة الإيرانية من شراء معدات طبية وأدوية وسلع أساسية أخرى.

وتابع قائلا إنه من الطبيعي أن الحكومة الإيرانية مستعدة لمساعدة الحكومة الكورية الجنوبية على تعويض الماضي بشرط أن تتخذ الأخيرة خطوات فعالة وملموسة.

وتأتي زيارة جيونغ إلى طهران بعد أن أفرجت الحكومة الإيرانية يوم الجمعة الماضي عن ناقلة النفط الكورية الجنوبية "إم تي هانكوك كيمي" وبحارتها، والتي كانت قد احتجزتها بدعوى تلويثها للبيئة البحرية منذ يناير الماضي.

وتعتبر زيارته إلى طهران أول زيارة من نوعها لرئيس وزراء كوري جنوبي منذ 44 عاما، كما تعد الرحلة الخارجية الأولى والأخيرة لـ "جيونغ" منذ توليه منصبه.

و كان "جيونغ" قد زار إيران في أغسطس عام 2017 بصفته رئيسا للبرلمان الوطني.

وتقدر أموال طهران المجمدة في البنك الصناعي الكوري وبنك أوري بـ 7 مليارات دولار بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وكانت إيران قد فتحت حسابات في البنكين المذكورين باسم البنك المركزي الإيراني في عام 2010، وتلقت مدفوعات صادرات النفط الخام من خلال هذه الحسابات.

وجُمدت الأموال الإيرانية بعد وقت قصير من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي متعدد الأطراف مع إيران، والمعروف باسم "خطة العمل الشاملة المشتركة" في مايو عام 2018.

وكانت الحكومة الإيرانية تطالب كوريا الجنوبية بالإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك