Go to Contents Go to Navigation

الحكومة الإيرانية: سنناقش مع رئيس وزراء كوريا قضية أصولنا المجمدة خلال زيارته إلى طهران

جميع العناوين 2021.04.09 23:10
الحكومة الإيرانية: سنناقش مع رئيس وزراء كوريا قضية أصولنا المجمدة خلال زيارته إلى طهران - 1

طهران، 9 أبريل (يونهاب) -- صرحت الحكومة الإيرانية اليوم الجمعة في حسابها الرسمي على موقع تويتر بأنها ستناقش مع رئيس الوزراء الكوري الجنوبي "جونغ سيه-غيون" قضية أصول طهران المجمدة لدى كوريا الجنوبية خلال زيارته إلى إيران، معلنةً أن رئيس الوزراء "جونغ" سيزور طهران في الفترة ما بين 11 و13 أبريل.

وقالت الحكومة الإيرانية: "سنناقش مع رئيس الوزراء الكوري 'جونغ' مسألة التقييد غير القانوني للوصول إلى أصول البنك المركزي الإيراني المجمدة لدى البنكين الكوريين الجنوبيين خلال زيارته إلى طهران".

وجاءت تصريحات الحكومة الإيرانية هذه بعد أن أفرجت الحكومة الإيرانية في وقت سابق من اليوم عن ناقلة النفط الكورية الجنوبية "إم تي هانكوك كيمي" وبحارتها، والتي كانت قد احتجزتها بدعوى تلويثها للبيئة البحرية في يناير الماضي.

ومن جانبه، قال مكتب رئيس الوزراء الكوري اليوم نفسه إن الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء إلى طهران تهدف إلى بحث سبل تعزيز العلاقات الودية التقليدية بين كوريا الجنوبية وإيران والتنمية الموجهة نحو المستقبل.

وستكون زيارة "جونغ" إلى طهران أول زيارة من نوعها لرئيس وزراء كوري جنوبي منذ 44 عامًا، كما ستكون الزيارة الأولى والأخيرة لـ"جونغ" إلى خارج البلاد بعد توليه منصب رئيس الوزراء. وكان "جونغ" قد زار إيران في أغسطس من عام 2017 بصفته رئيسًا للبرلمان الكوري الجنوبي.

وتقدر الأموال الإيرانية المجمدة لدى كوريا الجنوبية بـ 7 مليارات دولار (حوالي 7 تريليونات وون).

وكانت إيران قد فتحت حسابات في البنكين الكوريين الجنوبيين هما "البنك الصناعي الكوري" و"بنك أوري" باسم البنك المركزي الإيراني في عام 2010، وتلقت مدفوعات صادرات النفط الخام عبر هذه الحسابات.

غير أن الحكومة الأمريكية وضعت البنك المركزي الإيراني على قائمة العقوبات في عام 2018، وعليه توقفت المعاملات التي تتم عبر هذه الحسابات. ومنذ ذلك الحين، ظلت الحكومة الإيرانية تطالب بالإفراج عن أصولها المجمدة لدى البنكين الكوريين.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك