Go to Contents Go to Navigation

واحد من كل أربعة من مواطني سيئول اختبر "الإنفاق الانتقامي" في ظل كورونا

اقتصاد وأعمال 2021.04.10 10:00
واحد من كل أربعة من مواطني سيئول اختبر "الإنفاق الانتقامي" في ظل كورونا - 1

سيئول، 10 أبريل(يونهاب) -- أظهرت دراسة أن واحدا من كل 4 من مواطني سيئول تحول إلى "الإنفاق الانتقامي" لتعويض عدم القدرة على التسوق خلال الجائحة.

وأظهر تقرير صدر يوم الأربعاء عن معهد أبحاث تابع لحكومة مدينة سيئول، أن 24.3% ممن شملهم الاستبيان قالوا إنهم أنفقوا في الربع أول من العام أكثر من المعتاد على منتجات بعينها بسبب الرغبة المكبوتة خلال الانعزال الناجم عن الجائحة.

وقال ثلث الأشخاص أو نسبة 30.2%، إن الإنفاق الانتقامي حدث خلال الربع الأخير من العام الماضي، في حين قال ما نسبتهم 23.4% إنه حدث في شهري يناير وفبراير من العام الجاري، وقال 16.8% إنه حدث في الربع الثالث من 2020، واختارت نسبة 15.8% الربع الأول وقال 13.7% إنه في الربع الثاني.

وبحسب البضائع، اختار 44% منهم الطعام، وجاءت الأجهزة الإلكترونية (20.3%) في المركز الثاني ثم السلع الكمالية (13.1%) والأسهم وغيرها من الأصول المالية (5.8%).

وردا على سؤال حول سبب الانخراط في الإنفاق الانتقامي قال 36.4% إنه بسبب الشعور بالاكتئاب، وقال 18.6% إنه بسبب تأجيل التسوق بسبب البقاء في المنزل، بينما قال 18.2% إن الإنفاق كان بديلا عن نفقات السفر.

أما بالنسبة لتأثير الإنفاق الانتقامي على السعادة الشخصية فأجاب ما تبلغ نسبتهم 41.6% بأن التأثير كان "إيجابيا"، في حين قال 25.4% إنه كان "سلبيا". بينما جاءت نتيجة الإجابة على سؤال حول تأثير الإنفاق الانتقامي على ميزانية الأسرة على النقيض من ذلك، حيث أجاب 50.9% بأنه أثر سلبا على الميزانية وأجاب 17.5% بأنه كان إيجابيا.

أما بالنسبة لمن لم يختبروا الإنفاق الانتقامي، فقال 10.1% إنهم يعتزمون تجربته في مجالات السفر داخليا وخارجيا (28.3%)، ولشراء الأجهزة الإلكترونية(17.4%) والطعام (16.3%).

وفي الوقت نفسه تراجع مؤشر نزعة المستهلك من 89.4 نقطة في الربع الرابع في 2020 إلى 89 نقطة في الربع الأول من 2021، ما يعكس تراجع ثقة المستهلك. وفي الثلاثة أرباع الأولى من العام الماضي، سجل المؤشر 82.8 نقطة و86.1 نقطة و87.9 نقطة بالترتيب.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اقتصاد وأعمال
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك