Go to Contents Go to Navigation

(مرآة الأخبار) عمدة سيئول الجديد سيقوم على الأرجح بإصلاحات في سياسات الإسكان والتنمية

سياسة 2021.04.08 16:54
(مرآة الأخبار) عمدة سيئول الجديد سيقوم على الأرجح بإصلاحات في سياسات الإسكان والتنمية - 1

سيئول، 8 أبريل(يونهاب)-- يبدو أن إحدى أولويات أوه سيه-هون العمدة الجديد لسيئول هي إجراء إصلاح شامل لسياسات الإسكان في المدينة لمعالجة القضايا التي قد تكون قد ساهمت في فوزه الساحق في الانتخابات.

قامت حملة "أوه، المنتمي إلى حزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي، على وعده بدفع إصلاحات بسرعة باستخدام خبرته السابقة كعمدة سيئول ما بين عامي 2006-2011. ومن أهم تعهداته كان زيادة المعروض من المنازل في منطقة العاصمة.

"بدءا من اليوم، ستفيق سيئول مرة أخرى"، وفقا لما قاله اليوم الخميس، بعد وصوله إلى مبنى المدينة ليبدأ عمله. وقد استقبله مسؤولو المدينة في بهو المبنى.

" وأضاف "مشاهدتكم ترحبون بي في يومي الأول، جعلني أشعر بالمسؤولية الثقيلة من جديد"، وتعهد بالعمل مع الجميع من أجل تغيير المدينة وحياة المواطنين.

في البداية، يسعى "أوه" إلى تخفيف القيود على نسب مساحات الأراضي وعدد الطوابق في مناطق التطوير، ليضع الأساس لبناء 185 ألف وحدة سكنية جديدة بالمناطق القديمة.

ومن بين الخيارات المتاحة أمامه الضغط من أجل مراجعة أو إلغاء قرار اقتصار المباني على 35 طابقا، والتي تم وضعها في عهد سلفه الليبرالي بارك وون سون.

تعهد أوه أيضا بتوفير 20 ألف وحدة سكنية عن طريق تقديم مزايا خاصة على نسب المساحة الأرضية للمقيمين الذي يسعون لمشاريع تنموية مشتركة على قطع أراضي مشتركة.

وبشكل عام، تقوم خطته على توفير 360 ألف وحدة لحل مشكلة المعروض من المساكن التي أدت إلى ارتفاع أسعار المساكن وتحول المشاعر العامة ضد إدارة مون جيه إن.

وتعتمد قدرته على تنفيذ خطته على ما إذا كان سيتمكن من الفوز في إعادة انتخابه لمدة 4 سنوات إضافية بعد أن يقضي الـ14 شهرا المتبقية من ولاية بارك الذي وجد ميتا فيما يبدو انتحارا في يوليو الماضي، في ظل إشاعات حول قيامه بالتحرش الجنسي بمساعدته.

يواجه أوه أيضا مفاوضات قاسية مع مجلس المدينة، حيث يسيطر الحزب الحاكم على 101 مقعدا من مجمل 109 مقاعد.

وعلى مستوى الحكومة المحلية، يترأس أعضاء من الحزب الحاكم 24 حيا من 25 حيا ، ما قد يمثل تحديا لإثبات وتحقيق الخطط التنموية للعمدة الجديد.

وعبر أوه عن الوضع في مقابلة أجرتها معه وكالة يونهاب للأنباء الشهر الماضي قائلا إنه "لن يكون سهلا" ، ولكنه أضاف أن "أعضاء المدينة ومجلس الحي يديرون شؤون البلدية بناء على أمور قائمة على الحياة اليومية. وكل حي يريد شيئا ما، وأعتقد أنه سيكون هناك مجال للاتفاق".

ويتولى أوه الآن قيادة المدينة التي قادها قائم بأعمال العمدة لأكثر من 8 أشهر.

وفي سياق متصل يثير اختيار" أوه" تساؤلات حول مصير تجديد ساحة كوانغ هوامون. حيث مضت حكومة المدينة قدما في خطة تجديد مثيرة للجدل للساحة التاريخية بالعاصمة، مع استمرار البناء لتوسيع الطريق يمين الميدان واستبدال الطريق يساره بحديقة خضراء.

وكان "أوه" قد كتب على صفحته على موقع للتواصل الاجتماعي في نوفمبر"أود أن أسأل من أجل من تتم أعمال البناء حاليا في هذا الوقت الذي تصبح فيه الحياة صعبة بسبب جائحة كورونا". وكانت الجماعات المدنية قد تظاهرت ضد الخطة مثيرة مخاوف من الازدحام المروري. كما تعد الساحة مسألة شخصية إلى حد ما بالنسبة إلى "أوه" لأنه تم بناؤها خلال ولايته السابقة.

(انتهى)

(مرآة الأخبار) عمدة سيئول الجديد سيقوم على الأرجح بإصلاحات في سياسات الإسكان والتنمية - 2

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك