Go to Contents Go to Navigation

شركة كورية شمالية تخسر دعوى أقامتها ضد شركات كورية جنوبية

كوريا الشمالية 2021.04.06 23:50
شركة كورية شمالية تخسر دعوى أقامتها ضد شركات كورية جنوبية - 1
شركة كورية شمالية تخسر دعوى أقامتها ضد شركات كورية جنوبية - 2
شركة كورية شمالية تخسر دعوى أقامتها ضد شركات كورية جنوبية - 3

سيئول، 6 أبريل (يونهاب) -- خسرت شركة كورية شمالية اليوم الثلاثاء دعوى قضائية أقامتها للمطالبة بملايين الدولارات، في مقابل معادن قامت بتزويدها لشركات كورية جنوبية في عام 2010، في معركة قانونية نادرة بين شركات من الكوريتين.

وفي الحكم الذي صدر ضد الاتحاد الوطني الكوري الشمالي للتعاون الاقتصادي والشركة العضوة فيه والممثل عنه في كوريا الجنوبية، قالت محكمة سيئول المركزية إن الشركات الأربعة الكورية الجنوبية ليست ملزمة بدفع حوالي 5.3 مليار وون (4.7 مليون دولار أمريكي) للمدعين، مقابل الزنك الذي استوردته الشركات الكورية من الشمال منذ أكثر من عقد.

وتعد هذه أول قضية معلومة ترفعها شركة كورية شمالية أمام محكمة كورية جنوبية.

وزعمت الشركة الكورية الشمالية أنها لم تتلق المبلغ بالكامل بسبب العقوبات المفروضة على تحويل الأموال إلى الشمال والتي فرضها الرئيس الكوري الجنوبي آنذاك "لي ميونغ-باك" في 24 مايو 2010، في أعقاب الهجمات بالطوربيدات التي قامت بها بيونغ يانغ قبل شهرين من ذلك على السفينة الحربية الكورية الجنوبية "تشونان" بالقرب من خط الحد الشمالي في البحر الأصفر والتي أسفرت عن مقتل 46 بحارًا كوريًّا جنوبيًّا.

وقد نفت الشركات المدعى عليها هذا الادعاء، قائلة إنها دفعت المبلغ بالكامل إلى الشركة الصينية التي توسطت في الصفقة.

وعند إصدار الحكم، قالت محكمة سيئول إنه لا توجد أدلة كافية لإثبات أن الشركة الكورية الشمالية كان لديها اتفاق مباشر مع الشركات الكورية الجنوبية، معترفة بأن شركة أخرى تمثل الطرف الثالث في الاتفاق كانت مشتركة في بيع الزنك للشركات المدعى عليها.

وقالت المحكمة أيضًا إن كوريا الجنوبية لديها السلطة القضائية في تلك القضية، لأن الأدلة اللازمة للإجراءات القانونية ومن بينها المستندات والوثائق ذات الصلة ما زالت في البلاد.

وبعد الحكم، قال "كيم هان-شين"، المدعي الكوري الجنوبي ورئيس مركز أبحاث التعاون الاقتصادي بين الكوريتين –ومقره سيئول– إن الدعوى القضائية تهدف إلى تعويض الأضرار التي لحقت بالشركة الكورية الشمالية قبل 12 عامًا.

وقال "كيم" إنه كان قادرًا على رفع الدعوى بعد أن تحسنت العلاقات الفاترة بين الكوريتين في ظل حكومة "مون جيه-إن"، والتي سعت إلى التواصل النشط مع كوريا الشمالية.

وعزا الحكم الصادر ضد الشركة الكورية الشمالية إلى «القيود على القدرة على تقديم الأدلة الكافية، وسط جائحة فيروس كورونا المستجد»، قائلًا إنه سينظر في استئناف الحكم بعد الاستشارات القانونية.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك