Go to Contents Go to Navigation

الإمارات تبدأ التشغيل التجاري للوحدة الأولى لمحطة براكة التي شاركت في إنشائها شركات كورية

كوريا والعالم 2021.04.06 23:15
الإمارات تبدأ التشغيل التجاري للوحدة الأولى لمحطة براكة التي شاركت في إنشائها شركات كورية - 1

سيئول، 6 أبريل (يونهاب) -- أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها بدأت التشغيل التجاري للوحدة الأولى لمحطة براكة للطاقة النووية التي شاركت في إنشائها مجموعة من الشركات الكورية الجنوبية، حسبما ذكرت الشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) اليوم الثلاثاء.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع محطة براكة للطاقة النووية السلمية يهدف إلى بناء 4 مفاعلات نووية من طراز "APR1400" المتقدم الذي تم تطويره بتقنيات كورية جنوبية (وقدرتها الإنتاجية الإجمالية: 5,600 ميغاوات) في منطقة براكة الواقعة على بعد 270 كيلومترا غرب العاصمة الإماراتية أبو ظبي. وكان الكونسورسيوم الذي تقوده شركة "كيبكو" قد فاز بمشروع محطة براكة في ديسمبر 2009، وبدأت الأعمال الإنشائية في المحطة في يوليو 2012.

وتتولى شركة "كيبكو" بصفتها المقاول الرئيسي المسؤولية الرئيسية في تنفيذ أعمال مشروع محطة براكة الذي يعد أول مشروع لمحطات الطاقة النووية تفوز به كوريا الجنوبية في خارج البلاد، كما تشارك "كيبكو" في المشروع بالاشتراك مع مؤسسة الإمارات للطاقة النووية (ENEC) عن طريق ضخ الاستثمارات كشريك تشغيلي طويل الأجل.

وبالإضافة إلى ذلك، شاركت في جميع مراحل المشروع الشركات الكورية الجنوبية الأخرى بما فيها شركة "كيبكو" للهندسة والإنشاءات، وشركة "دوسان" للصناعات الثقيلة والإنشاءات، وشركة "هيونداي" للهندسة والإنشاءات، وشركة كوريا للطاقة المائية والنووية.

وفي هذا الإطار، قال مسؤول في شركة "كيبكو": "مع بدء التشغيل التجاري للوحدة الأولى لمحطة براكة، أثبتت كوريا الجنوبية تكنولوجياتها الخاصة بمحطات الطاقة النووية وقدراتها على تنفيذ أعمال مشروع محطات الطاقة النووية مثل الإنشاء والإدارة أمام العالم أجمع".

وأضاف: "سيصبح مشروع محطة براكة جسرًا يتيح لكوريا الجنوبية فرصة الفوز بمشروعات محطات الطاقة النووية الأخرى في سوق محطات الطاقة النووية الناشئة، ونأمل أن يساهم ذلك في توسيع مجالات التعاون والتبادل بين كوريا الجنوبية والإمارات".

وتتعاون كوريا الجنوبية حاليًّا مع الإمارات في جميع مراحل المشروع، بما في ذلك التصميم والبناء والتشغيل والوقود النووي والصيانة.

وعند استكمال بناء جميع الوحدات الأربع في محطة براكة، من المتوقع أن توفر المحطة نحو 25% من احتياجات دولة الإمارات من الطاقة الكهربائية. ومن الجانب البيئي، ستحد الوحدات الأربع ما مجموعه 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنويا، وهو ما يعادل إزالة 3.2 مليون سيارة من طرق الإمارات كل عام.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك