Go to Contents Go to Navigation

الخارجية تبدي تطلعها لسرعة إعلان إيران عن إطلاق سراح السفينة الكورية الجنوبية المحتجزة

كوريا والعالم 2021.04.06 18:45
الخارجية تبدي تطلعها لسرعة إعلان إيران عن إطلاق سراح السفينة الكورية الجنوبية المحتجزة - 1

سيئول، 6 أبريل (يونهاب) -- أعربت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء عن ترحيبها بإعلان الحكومة الإيرانية في اليوم السابق أنها تجري مراجعة لقضية احتجاز ناقلة النفط الكورية الجنوبية "إم تي هانكوك كيمي" بشكل إيجابي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية "تشوي يونغ-سام" اليوم في الإحاطة الإعلامية الدورية: "نراقب عن كثب مراجعة السلطة القضائية الإيرانية لقضية احتجاز ناقلة النفط الكورية وإعلانها ذي الصلة، ونتطلع بصدق إلى سرعة الإعلان عن الأخبار السارة بأن إيران سوف تفرج قريبًا عن السفينة الكورية المحتجزة".

وأضاف "تشوي": "إذا تم حل مسألة احتجاز السفينة الكورية في وقت قريب، والتي تشكل عبئا كبيرا على العلاقات الثنائية بين سيئول وطهران، فسيكون ذلك فرصة مهمة لتطوير العلاقات بين البلدين"، مؤكدًا أن الحكومة الكورية الجنوبية ستقوم ببذل قصارى جهدها والتعاون مع القطاعات ذات الصلة حتى يتم حل لهذه المسألة.

وسبق أن قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده" في مؤتمر صحفي عقد يوم 5 أبريل (بتوقيت إيران): "أجريت جميع التحقيقات المتعلقة بقضية احتجاز السفينة الكورية 'إم تي هانكوك كيمي' بطريقة تفيد السفينة وقبطانها، وتتخذ السلطة القضائية أيضا نهجا إيجابيا تجاه تلك القضية".

وفي تعليق ذي صلة، ذكرت الحكومة الإيرانية أيضًا أن قضية احتجاز السفينة الكورية هي قضية منفصلة عن العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية وإيران، وأن السلطة القضائية تراجع تلك القضية بشكل إيجابي.

ويُذكر أن الحرس الثوري الإيراني كان قد احتجز يوم 4 من يناير الماضي ناقلة النفط الكورية الجنوبية "إم تي هانكوك كيمي" وطاقمها في المياه القريبة من مضيق هرمز بدعوى تلويثها للبيئة البحرية، وكان على متن ناقلة النفط 20 بحارًا، من بينهم 5 بحارة كوريين جنوبيين منهم القبطان و11 بحارًا من ميانمار، وبحارين إندونيسيين وبحارين فيتناميين.

وفي يوم 2 فبراير الماضي، أعلنت الحكومة الإيرانية أنها قررت الإفراج عن كل بحارة السفينة المحتجزة باستثناء القبطان الكوري الجنوبي.

ويوجد حاليًّا في إيران فيما يتعلق بقضية احتجاز السفينة 14 بحارًا، من بينهم 5 بحارة كوريين جنوبيين منهم القبطان، و6 بحارة من ميانمار وبحاران من فيتنام وبحار من إندونيسيا. ومن بين هؤلاء يعد القبطان الكوري الجنوبي فقط رهن الاحتجاز، بينما يقيم البحارة الآخرون في إيران بغرض صيانة السفينة.

(انتهى)

الخارجية تبدي تطلعها لسرعة إعلان إيران عن إطلاق سراح السفينة الكورية الجنوبية المحتجزة - 2

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك