Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية يصل إلى الصين لعقد محادثات مع نظيره الصيني

كوريا والعالم 2021.04.02 23:32
وزير الخارجية يصل إلى الصين لعقد محادثات مع نظيره الصيني - 1

سيئول، 2 أبريل (يونهاب) -- وصل وزير الخارجية الكوري الجنوبي "جونغ أوي-يونغ" إلى الصين اليوم الجمعة، لإجراء محادثات مع نظيره الصيني "وانغ يي" حول العلاقات الثنائية والوضع في شبه الجزيرة الكورية والقضايا الإقليمية والعالمية، وفقًا لمكتب الوزير.

ومن المقرر أن يعقد الوزيران اجتماعهما الأول وجهًا لوجه منذ تولي "جونغ" منصبه في مدينة "شيامن" بجنوب شرق الصين غدًا السبت، وسط تجدد التوترات بعد إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ الباليستية قصيرة المدى، وتصاعد المنافسة بين الصين والولايات المتحدة.

وتأتي المحادثات بعد أن التقى "جونغ" بكل من وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" ووزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" في سيئول في شهر مارس الماضي، لتعميق العلاقات الثنائية والتعاون في دفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وقبل مغادرته، قال "جونغ" إن التعاون مع الصين «مهم للغاية» من أجل إحراز تقدم في جهود سيئول لتعزيز السلام الدائم في شبه الجزيرة المنقسمة.

وقال الوزير للصحفيين: «تسير المحادثات بين سيئول وبكين بشأن هذه المسألة جيدًا إلى حد ما»، وأضاف: «أتوقع أن تتم مناقشة هذا الموضوع نظرًا لأهمية استمرار أداء الصين لدورها البناء».

وفي اجتماع السبت، من المتوقع أن يناقش "جونغ" و"وانغ" التعاون في منع تصعيد التوترات الناجمة عن إطلاق كوريا الشمالية مؤخرا للصواريخ الباليستية، والتبادلات رفيعة المستوى، والاستعدادات لفعاليات الذكرى الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في العام المقبل.

ومن المحتمل أن تتم مناقشة القضايا المتعلقة بالتنافس الصيني الأمريكي، حيث تسعى واشنطن إلى توحيد الصفوف مع كوريا الجنوبية واليابان وشركائها الآخرين لتعزيز قيادتها الإقليمية ومعارضة سياسات الصين بشأن "هونغ كونغ" و"شينجيانغ" وبحر الصين الجنوبي.

وبعد المحادثات، من المقرر أن يشارك الوزيران في اجتماع غداء، ثم سيصدر كل منهما بيانًا صحفيًّا منفصلًا.

وتأتي المحادثات الثنائية على خلفية الجهود الدبلوماسية النشطة للوزير الصيني "وانغ" تجاه الدول المجاورة، التي تهدف على ما يبدو إلى حشد تعاونها وسط التوترات المتزايدة مع الولايات المتحدة.

وقد عقد "وانغ" بالفعل أو يخطط لعقد اجتماعات مع نظرائه في سنغافورة وماليزيا وإندونيسيا والفلبين في مقاطعة "فوجيان" هذا الأسبوع.

وقال مسؤول في سيئول إن البلدين اختارا "شيامن" كمكان لاجتماع السبت، بسبب السياسات المتعلقة بالوباء لكل منهما، بالإضافة إلى الشؤون المتعلقة بالجدولة.

لكن التكهنات ظلت قائمة بشأن التداعيات الجيوسياسية لمكان الاجتماع، حيث تقع "شيامن" بالقرب من تايوان، التي تعتبرها واشنطن شريكًا رئيسيًّا لرؤيتها «الحرة والمفتوحة» لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وكانت آخر مرة يزور فيها وزير خارجية كوريا الجنوبية الصين في نوفمبر 2017. وقد عقدت آخر محادثات وزارية للخارجية بين البلدين في سيئول في نوفمبر.

وبعد أيام من تولي "جونغ" منصبه في فبراير، أجرى محادثات هاتفية مع "وانغ"، الذي دعاه خلالها إلى زيارة الصين.

ومن المقرر أن يعود "جونغ" إلى وطنه يوم السبت.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك