Go to Contents Go to Navigation

سيئول وطوكيو تؤكدان على أهمية التعاون الثلاثي مع واشنطن لإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية

كوريا والعالم 2021.04.01 19:52
سيئول وطوكيو تؤكدان على أهمية التعاون الثلاثي مع واشنطن لإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية - 1

سيئول/طوكيو، 1 أبريل (يونهاب) -- أكد دبلوماسيون من كوريا الجنوبية واليابان على أهمية التعاون الثلاثي مع الولايات المتحدة، من أجل إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة، خلال المحادثات على مستوى العمل التي انعقدت في طوكيو اليوم الخميس.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن "لي سانغ-ريول" المدير العام لشؤون آسيا والمحيط الهادئ ونظيره الياباني "تاكيهيرو فوناكوشي" عقدا أول اجتماع مباشر وجها لوجه بين البلدين منذ أكتوبر، وسط الخلافات المزمنة بشأن القضايا التاريخية والتجارية.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن «المديرين العامين أكدا على أهمية التعاون بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان، وبين كوريا الجنوبية واليابان، من أجل إحراز تقدم في عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية، ومن أجل السلام والاستقرار في المنطقة».

وجاء الاجتماع بعد يوم من تجديد وزير الخارجية "جونغ أوي-يونغ" رغبة سيئول في تحسين العلاقات الثنائية، وسط الدعوات المتكررة من واشنطن إلى التعاون الأمني الثلاثي الأقوى مع الحليفين الآسيويين.

وقالت الوزارة إن "لي" كرر خلال المحادثات دعوة سيئول لطوكيو إلى إبداء المزيد من الإخلاص في معالجة قضية العمل القسري في زمن الحرب. كما ناقش الجانبان قضية الاسترقاق الجنسي الشائكة.

ولم توضح الوزارة ما إذا كان الاجتماع الأخير قد أسفر عن أي تقدم في معالجة القضايا التاريخية، لكنها أشارت إلى أن الجانبين اتفقا على مواصلة التواصل الوثيق في المستقبل.

وكان من المتوقع أيضًا أن يناقش "لي" و"فوناكوشي" مسألة الاجتماع بين الوزير "جونغ" ونظيره الياباني "توشيميتسو موتيغي"، حيث جدد "جونغ" رغبته أمس الأربعاء في لقاء "موتيغي" مبكرًا «بأي صيغة».

ومنذ تولي "جونغ" لمنصبه في فبراير، لم يتحدث هاتفيًّا أو شخصيًّا مع الوزير الياباني، وهي علامة على توتر العلاقات الثنائية.

وذكرت التقارير أن سيئول وواشنطن وطوكيو تجري محادثات لإعداد اجتماع ثلاثي بين "جونغ" ووزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" و"موتيغي" في الولايات المتحدة في أواخر هذا الشهر، وأنه لا يزال يتعين معرفة ما إذا كان بالإمكان عقد اجتماع ثنائي بين "جونغ" و"موتيغي" على هامش المحادثات الثلاثية المرتقبة.

وفي الأشهر الأخيرة، أبدت سيئول عددًا من الإيماءات التصالحية تجاه طوكيو، حيث تسعى للتعاون مع اليابان وغيرها من الدول في استئناف الحوار مع بيونغ يانغ والمضي قدمًا في أجندتها المتوقفة من أجل إقامة السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.

كما جاءت جهود سيئول الإصلاحية أيضًا في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن إلى تنشيط علاقاتها مع الحلفاء الديمقراطيين، لتعزيز قيادتها العالمية ضد الصين التي تتزايد قوتها.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك