Go to Contents Go to Navigation

رئيس الحزب الديمقراطي السابق يصدر اعتذارا عاما اعترافا بفشل سياسة الإسكان

سياسة 2021.03.31 16:01

سيئول، 31 مارس (يونهاب) -- قدم الرئيس السابق للحزب الديمقراطي الحاكم اليوم الأربعاء اعتذارا علنيا اعترافا بالفشل الشامل في سياسة الإسكان للحزب وفضيحة المضاربة على الأراضي التي تورط فيها موظفون حكوميون.

تم إطلاق ما يسمى بفضيحة LH في وقت سابق من هذا الشهر عندما زعمت مجموعتان مدنيتان أن موظفين في شركة الأراضي والإسكان الكورية (LH) اشتروا قطع أرض في مدينتين - كوانغميونغ وسيهونغ في إقليم كيونغكي - قبل أن تعلن الحكومة عن خطة تنمية ضخمة هناك ربما تستند إلى معرفة من الداخل.

ووجهت الفضيحة ضربات سياسية لكل من الرئيس مون جيه-إن والحزب الديمقراطي وسط محاولات سياسية عقيمة استمرت لسنوات من قبل الحزب والحكومة للحد من ارتفاع أسعار المساكن، خاصة قبل الانتخابات الفرعية الحاسمة لعمدتي سيئول وبوسان في أبريل.

قال لي ناك-يون، رئيس الحزب السابق الذي يشارك حاليا في رئاسة لجنة الانتخابات التابعة للحزب في الانتخابات التكميلية المقبلة في 7 أبريل، إنه كان مدركا بشكل مقلق للغضب وخيبة الأمل التي شعر بها الجمهور بشأن فضيحة LH.

رئيس الحزب الديمقراطي السابق يصدر اعتذارا عاما اعترافا بفشل سياسة الإسكان - 1

وقال "لي" في مؤتمر صحفي عقده في الجمعية الوطنية، "كما أنني أدرك جيدا أن غضب الجمهور ليس فقط بسبب فضيحة LH. كاد الشباب وعامة الناس يتخلون عن محاولة شراء منزل خاص بهم من المدخرات."

وأضاف "لي"، الذي شغل منصب أول رئيس وزراء تحت إدارة الرئيس مون، بأنه يعتذراستشعارا للمسؤولية المطلقة عن إلحاق اليأس العميق بالمواطنين العاديين الذين عاشوا بصدق واجتهاد.

ووعد بوضع حد للفضيحة من خلال معاقبة صارمة لموظفي الخدمة المدنية الذين يتبين أنهم اشتروا أراض للمضاربة واعتماد تدابير لمنع تكرارها.

جاء اعتذار "لي" في وقت كان فيه مرشحا الحزب الديمقراطي في سباق عمدتي سيئول وبوسان متخلفين كثيرا في استطلاعات الرأي العام ضد منافسيهما من حزب المعارضة الرئيسي، حزب سلطة الشعب (PPP).

وفقا للاستطلاع الذي تم إجراؤه على 842 ناخبا في سيئول يومي الأحد والاثنين من قبل هانكيل للأبحاث، قال 60.1% من المستجيبين أنهم سيصوتون لمرشح حزب سلطة الشعب أوه سيه-هون في الانتخابات التكميلية لرئاسة بلدية سيئول في 7 أبريل. وقال 32.5% فقط إنهم سيصوتون لمرشحة الحزب الديمقراطي بارك يونغ-سون.

وفي استطلاع للرأي ذي صلة، أجرته هانغيل للأبحاث وشمل 811 ناخبا في بوسان، ثاني أكبر مدينة، قال 56.7% من المستطلعين إنهم سيصوتون لمرشح حزب سلطة الشعب بارك هيونغ-جون، بينما اختار 34.5% مرشح الحزب الحاكم كيم يونغ-تشون.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك