Go to Contents Go to Navigation

سيئول تندد بالكتب المدرسية اليابانية التي تدعي سيادة اليابان على جزر دوكدو

كوريا والعالم 2021.03.30 20:03
سيئول تندد بالكتب المدرسية اليابانية التي تدعي سيادة اليابان على جزر دوكدو - 1
سيئول تندد بالكتب المدرسية اليابانية التي تدعي سيادة اليابان على جزر دوكدو - 2
سيئول تندد بالكتب المدرسية اليابانية التي تدعي سيادة اليابان على جزر دوكدو - 3

سيئول، 30 مارس (يونهاب) -- انتقدت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء اليابان لموافقتها على الكتب المدرسية التي تعيد ادعاءاتها الإقليمية المتعلقة بجزر "دوكدو" الواقعة في أقصى شرق البلاد، في الوقت الذي توترت فيه العلاقات بين البلدين بسبب القضايا التاريخية والخلافات الإقليمية.

وقد وافقت لجنة فحص الكتب المدرسية التابعة لوزارة التعليم اليابانية على 296 كتابًا لطلاب السنة الأولى الثانوية، ومن بينها 30 كتابًا في الدراسات الاجتماعية كالتاريخ والجغرافيا، وسيتم استخدام الكتب في العام المقبل.

وتحتوي جميع الكتب الثلاثين على تفاصيل حول الجزر الصخرية، على عكس الكتب المعتمدة الصادرة منذ خمس سنوات ولم تتضمن هذه الادعاءات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية "تشوي يونغ-سام" في بيان: «نحتج بشدة على موافقة الحكومة اليابانية على الكتب المدرسية التي لم تذكر الحقائق لأنها تتفق مع منظورها التاريخي الخاص، ونحث على إجراء تصحيح على الفور».

وأضاف: «لا يسعنا إلا أن نستنكر وندين بشدة تلك الموافقة على الكتب المدرسية التي تحمل ادعاءات لا أساس لها بشأن دوكدو، التي من الواضح أنها أرضنا تاريخيا وجغرافيا وبموجب القانون الدولي».

كما حثت حكومة كوريا الجنوبية اليابان على «الاعتراف بدقة بالقضايا المتعلقة بضحايا الاسترقاق الجنسي في زمن الحرب من قبل الجيش الياباني، التي تمثل انتهاكًا للحقوق الأساسية ولحقوق المرأة أثناء الحرب، مع الاهتمام بتعليم التاريخ القائم على روح المسؤولية والاعتذار والتفكير الذاتي كما تعبر عنها».

واستدعت وزارة الخارجية مسؤولًا رفيع المستوى في السفارة اليابانية لتقديم احتجاج رسمي، حيث أعرب "لي سانغ-ريول" المدير العام لشؤون آسيا والمحيط الهادئ بوزارة الخارجية عن أسفه لنائب رئيس البعثة في السفارة اليابانية في سيئول "هيروهيسا سوما".

وتدعي الكتب المدرسية أن جزر "دوكدو" هي أراضٍ يابانية وأن كوريا الجنوبية تحتلها على نحو غير قانوني.

وفي مارس 2018، قامت الحكومة اليابانية بمراجعة لإرشادات التدريس، لتعليم الطلاب حول ادعاءاتها المتعلقة بجزر "دوكدو" في فصول الدراسات الاجتماعية، ويتعين على دور النشر الخاصة بالكتب المدرسية أن تلتزم بإرشادات التدريس الحكومية للحصول على موافقة الدولة على النشر.

وتأتي الادعاءات الأخيرة في الوقت الذي لا تزال فيه العلاقات الثنائية متوترة بشدة بسبب الخلاف المزمن حول قضايا تاريخ الحقبة الاستعمارية، المتمثلة في قضيتي العمل القسري والاسترقاق الجنسي، وبسبب قيود الصادرات التي فرضتها طوكيو ضد سيئول.

ويُذكر أن كوريا الجنوبية تسيطر بالفعل على "دوكدو"، حيث تحافظ على وجود فصيلة صغيرة من قوات الشرطة، بعد تحرر كوريا من الحكم الاستعماري الياباني.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك