Go to Contents Go to Navigation

الخارجية تتشاور مع واشنطن وطوكيو حول الإجراءات المضادة لإطلاق بيونغ يانغ لصاروخين

كوريا الشمالية 2021.03.25 18:56
الخارجية تتشاور مع واشنطن وطوكيو حول الإجراءات المضادة لإطلاق بيونغ يانغ لصاروخين - 1

سيئول، 25 مارس (يونهاب) -- أوضحت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الخيمس أنها تتشاور مع الولايات المتحدة واليابان حول الإجراءات المضادة لإطلاق كوريا الشمالية لصاروخين قصيري المدى مؤخرًا.

وقال المتحدث باسم الوزارة اليوم في إحاطة إعلامية دورية: "نعبر عن بالغ قلقنا إزاء إطلاق كوريا الشمالية لصاروخين قصيري المدى صباح اليوم"، مضيفًا أن الوزارة تعتزم إجراء مشاورات مع الدول ذات الصلة بشأن الاستجابات المستقبلية لإطلاق كوريا الشمالية لهذين الصاروخين، بناءً على التعاون الوثيق مع الولايات المتحدة.

وجاءت أحدث عملية إطلاق للصاروخين من كوريا الشمالية في الوقت الذي قالت فيه إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إنها تمر بالمرحلة الأخيرة من مراجعة سياستها تجاه بيونغ يانغ.

وقال مسؤول بالوزارة إن واشنطن تراقب هذا الوضع عن كثب بعين يقظة.

وورد أن وزارة الخارجية تحلل نوايا كوريا الشمالية بشأن إطلاقها الأخير للصاروخين مع الولايات المتحدة واليابان لتنسيق الإجراءات المضادة له.

وفي هذا الإطار، أجرى كبير المفاوضين النوويين الكوريين الجنوبيين "نوه كيو-دوك" مكالمة هاتفية مع القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ "سونغ كيم" بعد ساعات من إطلاق كوريا الشمالية لما يبدو أنه صاروخان باليستيان في البحر الشرقي.

وصرح مسؤول بالوزارة بأن "نوه" يعتزم أيضًا إجراء محادثة هاتفية في وقت لاحق من اليوم مع نظيره الياباني "تاكيهيرو فوناكوشي"، مدير مكتب شؤون آسيا والمحيط الهادئ بوزارة الخارجية اليابانية.

ورد المسؤول على أسئلة بشأن ما إذا كان الإطلاق الأخير ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي، قائلًا: "إذا كشف التحليل الدقيق أن الصاروخين اللذين أطلقتهما كوريا الشمالية هما نوع من الصواريخ الباليستية، فإن هذا الإطلاق لبيونغ يانغ ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي".

من الجدير بالذكر أن كوريا الشمالية ممنوعة من إطلاق الصواريخ الباليستية بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك