Go to Contents Go to Navigation

الجيش : كوريا الشمالية أطلقت صاروخين يعتقد أنهما صاروخان باليستيان، نحو البحر الشرقي

كوريا الشمالية 2021.03.25 15:17
الجيش : كوريا الشمالية أطلقت صاروخين يعتقد أنهما صاروخان باليستيان، نحو البحر الشرقي - 1

سيئول، 25 مارس(يونهاب) -- أطلقت كوريا الشمالية صباح اليوم الخميس صاروخين يعتقد بأنهما صاروخان باليستيان قصيرا المدى، في منطقة هامجو بإقليم هامكيونغ الجنوبي بكوريا الشمالية.

ويعد هذا أول إطلاق لصواريخ باليستية هو منذ انطلاق إدارة جو بايدن الأمريكية.

وتجذب استجابة المجتمع الدولي مثل الولايات المتحدة اهتماما، حيث ينتهك إطلاق الصواريخ الباليستية قرارات مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة بغض النظر عن مداها.

وقالت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الكورية الجنوبية اليوم إن الجيش الكوري الجنوبي رصد إطلاق كوريا الشمالية لصاروخين قصيري المدى نحو البحر الشرقي في غضون الساعة 7:06، و7:25 صباح اليوم في منطقة هامجو بكوريا الشمالية.

وذكرت الهيئة أنه من المقدر بأن الصاروخين قطعا مسافة حوالي 450 كلم على ارتفاع 60 كلم، وتقوم السلطات الاستخبارية الكورية والأمريكية بتحليل مزيد من التفاصيل.

وأكدت على أن جيشنا يراقب عن كثب تحركات معنية استعدادا لاحتمال قيام الشمال بأعمال استفزازية إضافية مع الحفاظ على وضع الاستعداد القوي.

وقال مسؤول في الجيش إن السلطات الاستخبارية الكورية والأمريكية تنظر في احتمال أن الصاروخين هما صاروخان باليستيان تم إطلاقهما من الأرض.

وأشارت السلطات الأمريكية واليابانية إلى إطلاق كوريا الشمالية الصاروخين الباليستيين، حيث قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا للصحفيين إن الشمال أطلق الصاروخين الباليستيين، بينما نقلت شبكة سي إن إن الأمريكية عن مسؤول رفيع المستوى تأكيده على أن الصاروخين اللذين تم إطلاقهما، هما صاروخان باليستيان.

ويعد هذا هو ثاني إطلاق لكوريا الشمالية في الأسبوع الأخير بعد إطلاقها صاروخين من نوع كروز خلال عطلة نهاية الأسبوع الذي تم الإعلان عنه في اليوم السابق.

وكان آخر إطلاق للصواريخ الباليتسية من قبل كوريا الشمالية في يوم 29 مارس من العام الماضي.

وجاء الإطلاق الأخير للشمال بعد أن انتقدت كيم يو-جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال في يوم 16 مارس إجراء التدريبات العسكرية المشتركة بين سيئول وواشنطن، وأصدرت النائبة الأولى لوزير خارجية كوريا الشمالية تشوي سون-هي في يوم 18 من نفس الشهر بيانا دعت فيه الولايات المتحدة إلى تراجعها عن سياستها العدائية تجاه كوريا الشمالية.

وتم إطلاق الصاروخين من خلال قاذفات صواريخ متحركة (TEL) وفقا لمسؤولين عسكريين.

ويثير البعض احتمالا لزيارة الزعيم الكوري الشمالي كيم لموقع الإطلاق.

وأوضح مسؤول عسكري أنه لا يوجد حاليا أي تعليق على ذلك.

ومن المتوقع أن تقدم وسائل الإعلام الكورية الشمالية أخبار معنية في اليوم التالي إذا تفقد الزعيم عملية الإطلاق، نظرا لممارسات التغطية من وسائل الإعلام الشمالية.

وهناك احتمال بأن بيونغ يانغ أطلقت الصاروخين من نوع النسخة الكورية الشمالية للصاروخ الروسي إسكندر "KN-23" أو "أتاكمز" (ATACMS) أرض-أرض.

وقد كشفت كوريا الشمالية عن النسخة المتطورة الكورية الشمالية من نوع صاروخ إسكندر في الاستعراض العسكري بمناسبة المؤتمر الحزبي الثامن في يناير الماضي.

وقالت الهيئة فيما يتعلق بوجود علامات على إطلاق الشمال لصاروخ إضافي "نحن مستعدون لمثل هذا الاحتمال، مؤكدة على أنه لا يوجد شيء محدد يمكن قوله.

الجيش : كوريا الشمالية أطلقت صاروخين يعتقد أنهما صاروخان باليستيان، نحو البحر الشرقي - 2

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك