Go to Contents Go to Navigation

(جديد) وزيرا خارجية كوريا وروسيا يعقدان محادثات حول العلاقات الثنائية والأوضاع في شبه الجزيرة الكورية

كوريا والعالم 2021.03.25 12:07
(جديد) وزيرا خارجية كوريا وروسيا يعقدان محادثات حول العلاقات الثنائية والأوضاع في شبه الجزيرة الكورية - 1

سيئول، 25 مارس(يونهاب)-- أفادت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بأن وزير الخارجية جونغ إي-يونغ التقى مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في سيئول اليوم الخميس، لمناقشة العلاقات الثنائية والوضع في شبه الجزيرة الكورية وغيرها من القضايا.

ويعد هذا أول لقاء يجمع وزيري خارجية البلدين في سيئول منذ عام 2009، ويأتي في ظل ارتفاع التوترات الناجمة عن إطلاق كوريا الشمالية صاروخين قصيري المدى يوم الأحد، والصراع الصيني الأمريكي الذي أحدث تقاربا بين الصين وروسيا.

ووصف "جونغ" روسيا بشريك السلام الإقليمي، وتناول تطور التبادلات الثنائية منذ تأسيس العلاقات بينهما في عام 1990.

"العلاقات بين كوريا الجنوبية وروسيا -شركاء رحلة السلام والازدهار في شبه الجزيرة الكورية ومنطقة أوراسيا- تتطور باطراد بعدة أوجه"، وفقا لما قاله جونغ في بداية اللقاء.

"ظروف التبادلات والتعاون في ظل جائحة كورونا ليست سهلة، ولكن في ظل هذه الظروف الصعبة خصيصا، علينا التعاون عن قرب لتقوية التواصل وتبادل الأفراد".

وقال لافروف إن ارتفاع التبادلات المستمر بين البلدين يشهد على جدية العلاقات الثنائية بينهما. وقال إن محادثات الخميس ستركز على الوضع في شبه الجزيرة، على ما يبدو في إشارة التوترات المتجددة في المنطقة.

وقال في تصريحات تُرجمت شفهيا إلى الكورية "العلاقات بين روسيا وكوريا الجنوبية تتطور بإيجابية، وكما أشرت (أنت) كذلك حجم التجارة والسياحة وتبادل الأفراد".

"كل هذا يعكس أهمية كوريا الجنوبية بالنسبة لروسيا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ"، وفقا له.

وفي اللقاء، يتوقع أن يحث "جونغ" روسيا على دعم المجهودات الكورية لاستئناف المحادثات مع بيونغ يانغ وإرساء سلام دائم في شبه الجزيرة الكروية.

وربما سيناقش الطرفان سبل تقوية العلاقات الثنائية، حيث يحتفل البلدان بمرور ثلاثين عاما على تأسيس العلاقات الثنائية بينهما متأخرا بسبب جائحة كورونا.

وسيصدر جونغ ولافروف بيانا صحفيا بعد اللقاء لتلخيص نتائج المحادثات، وفقا للوزارة.

وتثير زيارة لافروف إلى سيئول بعد زيارته إلى بكين إيحاءات جيوسياسية، في الوقت الذي تدفع فيه الولايات المتحدة إلى "تنشيط وتحديث" تحالفاتها الديمقراطية الإقليمية، مع تحرك الصين وروسيا لتوحيد صفوفهما.

ومن المقرر أن يغادر لافروف البلاد في وقت لاحق من اليوم.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك