Go to Contents Go to Navigation

نابر : زيارة بلينكن وأوستن إلى آسيا كانت ناجحة وستساعد على دفع سياسة كوريا الشمالية

جميع العناوين 2021.03.19 11:19

واشنطن، 18 مارس (يونهاب) -- قال مسؤول أمريكي كبير يوم الخميس إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى اليابان وكوريا الجنوبية أتاحت فرصة للاستماع من الحلفاء حول مصالحهم ومقاربتهم تجاه كوريا الشمالية، مما سيساعد في تعزيز فرصة النجاح في نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وقال مارك نابر، نائب مساعد وزيرة الخارجية لشؤون كوريا واليابان، إن الولايات المتحدة تظل واقعية لكنها ستسعى جاهدة للنجاح في تخليص كوريا الشمالية من طموحاتها النووية.

وقال الدبلوماسي الأمريكي في مؤتمر صحفي افتراضي نظمه مركز الصحافة الأجنبية في واشنطن "أحد أهدافنا هو محاولة زيادة فرص النجاح"، مستشهدا بـ "هذه المشاورات الوثيقة للغاية والمستمرة مع حلفائنا" كطريقة لزيادة فرص النجاح.

نابر : زيارة بلينكن وأوستن إلى آسيا كانت ناجحة وستساعد على دفع سياسة كوريا الشمالية - 1

وتأتي تصريحاته في أعقاب زيارة كبير الدبلوماسيين الأمريكيين إلى طوكيو وسيئول لمدة 4 أيام في هذا الأسبوع. وغادر بلينكن سيئول في وقت متأخر من يوم الخميس (بالتوقيت المحلي) متوجها إلى ألاسكا، حيث من المقرر أن يلتقي بنظيره الصيني، يانغ جيتشي.

وقال نابر "الهدف هنا، كما هو الحال الآن وبالطبع بمناسبة هذه الزيارة، هو الاستماع إلى آراء حلفائنا، والاستماع إلى ما يؤمنون به أو ما ينبغي أن يكون أولوياتنا، وما يعتقدون أنه يجب أن يكون أهدافنا ثم الحالات النهائية المرغوبة فيما يتعلق بسياستنا تجاه كوريا الشمالية."

وأضاف "بالتأكيد نأمل في أنه من خلال مراعاة مصالح واهتمامات وآراء حلفائنا، يمكننا وضع سياسة لديها فرصة أكبر للنجاح."

وتجري الولايات المتحدة مراجعة شاملة لسياستها تجاه كوريا الشمالية التي قال بلينكين في وقت سابق إنها ستؤدي إلى نهج أمريكي جديد تجاه كوريا الشمالية.

وجاءت رحلة بلينكن إلى آسيا أيضا بعد الكشف عن أن الولايات المتحدة حاولت التواصل مع الشمال في "محاولات متعددة"، لكن بيونغ يانغ لم تستجب لاقتراحات الولايات المتحدة.

وأكدت كوريا الشمالية يوم الخميس المحاولات الأمريكية لكنها قالت إنها ستستمر في تجاهل الولايات المتحدة ما لم تتخل واشنطن أولا عن سياساتها العدائية تجاه الشمال.

وشدد نابر، كما فعل بلينكن، على أهمية استكمال مراجعة السياسة الأمريكية من خلال المشاورات الوثيقة مع حلفاء الولايات المتحدة.

وردا على سؤال حول رسالة النائبة الأولى لوزير خارجية كوريا الشمالية تشوي سون-هي، قال نابر "تلقى الوزير بلينكن نفس السؤال تقريبا بالأمس هنا في سيئول، وأعتقد أن رده يقول كل شيء - أن هذه اللحظة، نحن هنا ونستمع عن كثب لما يقوله حلفاؤنا، حلفاؤنا في سيئول وطوكيو. هذه هي الرسالة التي نركز عليها حقا في هذه اللحظة بينما نواصل مراجعة سياسة كوريا الشمالية."

كما قال نابر إنه يجب أن يظل "حذرا" عندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة تخطط لمواصلة التواصل مع كوريا الشمالية من أجل الحوار.

وقال "أعتقد أنني سأتركه هناك حيث تجري المراجعة. وبمجرد الانتهاء من ذلك، على ما أعتقد، سنعرف المزيد، سيعرف الجمهور المزيد حول الكيفية التي ننوي بها المضي قدما."

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك