Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تعلن عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع ماليزيا

جميع العناوين 2021.03.19 09:10

احتجاجا على تسليم ماليزيا موطنا شماليا إلى الولايات المتحدة

كوريا الشمالية تعلن عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع ماليزيا - 1

سيئول، 19 مارس (يونهاب) -- أعلنت كوريا الشمالية اليوم الجمعة أنها تقطع العلاقات الدبلوماسية مع ماليزيا احتجاجا على تسليم ماليزيا مواطنا كوريا شماليا إلى الولايات المتحدة بتهمة غسيل الأموال، محذرة من أن الولايات المتحدة ستدفع ثمنا.

وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم عن أنها تقطع العلاقات الدبلوماسية مع ماليزيا بسبب ارتكابها عملا عدائيا هائلا ضد البلاد، قائلة إن السلطات الماليزية ارتكبت جريمة لا تغتفر، بتسليمها مواطنا كوريا شماليا برئ كمجرم قسريا إلى الولايات المتحدة في يوم 17 مارس.

وسلمت ماليزيا الرجل الكوري الشمالي "مون تشول-ميونغ"(56 عاما) إلى الولايات المتحدة. وطلب مكتب التحقيقات الفيدرالي(إف بي آي) من ماليزيا تسليمه في مايو عام 2019 بتهم تزويد كوريا الشمالية بسلع كمالية مثل الخمور والساعات وغيرها مع انتهاك العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، وغسيل الأموال من خلال شركة وهمية.

ونفى "مون" الاتهامات الموجهة إليه، غير أن المحكمة الماليزية قضت بإمكانية تسليمه إلى الولايات المتحدة في ديسمبر عام 2019، ورفضت استئنافه والطعن في طلب التسليم في مطلع هذا الشهر.

وذكرت الوزارة أن المواطن الكوري الشمالي هو عامل يشارك في أنشطة التجارة الخارجية القانونية في سنغافورة لعدة سنوات، مؤكدا على أن تورطه في غسيل الأموال هو تلفيق سخيف ومؤامرة كاملة.

وأفادت بأن هذا الحدث هو نتاج مباشر للمؤامرة الناجمة عن الأعمال العدائية البشعة الأمريكية لعزل وقمع كوريا الشمالية، والتواطؤ ضد للبلاد من الإذلال الموالي للولايات المتحدة من قبل السلطات الماليزية.

وحذرت الوزارة من أن الولايات المتحدة ستدفع الثمن المقابل ، واصفة إياها بأنها المتآمر وراء الكواليس والمسؤول الأساسي عن الحادث، قائلة إن السلطات الماليزية ستتحمل مسؤولية كاملة لأي عواقب قد تحدث بين الجانبين.

وأقامت ماليزيا العلاقات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية منذ عام 1973، غير أن كلا البلدين طرد سفير الدولة الأخرى في أعقاب اغتيال كيم جونغ-نام الأخ الأكبر غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في مطار كوالالمبور الدولي في ماليزيا، وأغلقت السفارة الماليزية لدى بيونغ يانغ بوابتها.

وفي أكتوبر عام 2019، التقى رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد آنذاك، ورئيس اللجنة الدائمة لمجلس الشعب الأعلى في كوريا الشمالية تشوي ريونغ-هيه في الاجتماع الثامن عشر لحركة عدم الانحياز في باكو عاصمة أذربيجان لتطبيع العلاقات بين البلدين، غير أن كوريا الشمالية أعلنت عن قطع العلاقات الدبلوماسية بسبب تسليم "مون" إلى الولايات المتحدة وجاء ذلك وسط حالة الجمود نتيجة لتغيير رئيس الوزراء الماليزي العام الماضي، وجائحة فيروس كورونا المستجد عالميا .

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك