Go to Contents Go to Navigation

(جديد) سيئول وواشنطن تختتمان التدريبات العسكرية المشتركة في فصل الربيع وسط الجائحة

كوريا والعالم 2021.03.18 23:31
(جديد) سيئول وواشنطن تختتمان التدريبات العسكرية المشتركة في فصل الربيع وسط الجائحة - 1
(جديد) سيئول وواشنطن تختتمان التدريبات العسكرية المشتركة في فصل الربيع وسط الجائحة - 2

سيئول، 18 مارس (يونهاب) -- اختتمت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اليوم الخميس تدريباتهما العسكرية المشتركة التي استغرقت تسعة أيام، والتي أجريت على نطاق مصغر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد ولمراعاة جهود السلام مع كوريا الشمالية، وفقًا لما ذكره مسؤولون.

واشتملت تدريبات مركز القيادة المشتركة التي أقيمت عن طريق المحاكاة الحاسوبية، والتي بدأت في 8 مارس، على «الحد الأدنى» من القوات مقارنة بالتدريبات السابقة. كما لم يتم إجراء أي تدريبات في الهواء الطلق، وفقًا لهيئة الأركان المشتركة.

وقال مسؤول عسكري: «تم إجراء التدريبات دون عوائق. ولضمان سلامة أفراد الخدمة، قمنا بفرض إجراءات صارمة لمكافحة الفيروس».

وقال وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" أمس الأربعاء إن التدريبات «أجريت بنجاح»، ووافقه وزير الدفاع "سوه ووك" على هذا التقييم خلال اجتماعهما في سيئول، وفقًا لمسؤول بوزارة الدفاع الكورية.

ومنذ عام 2019، لم تتضمن التدريبات المشتركة الرئيسية أي تدريبات في الهواء الطلق، لمراعاة جهود السلام مع كوريا الشمالية، وقالت وزارة الدفاع في سيئول إن مثل هذه المناورات في الهواء الطلق كان يتم تنفيذها على مدار العام، بدلًا من القيام بها في فترة زمنية محددة. وفي العام الماضي، قررت سيئول وواشنطن إلغاء المناورات الربيعية بسبب تفشي كوفيد-19، كما عقدا المناورات الصيفية بطريقة معدلة.

وعلى الرغم من أن سيئول وواشنطن قالتا إن التدريبات تعد مناورات عادية ودفاعية بطبيعتها، إلا أن كوريا الشمالية انتقدت هذه الخطوة مرة أخرى، حيث حذرت "كيم يو-جونغ" –شقيقة الزعيم "كيم جونغ-أون"– من احتمال إلغاء الاتفاقية العسكرية بين الكوريتين، وقطع الحوار مع كوريا الجنوبية.

ومع إجراء التدريبات على نطاق مصغر، لم يتمكن الطرفان من إجراء اختبار القدرة التشغيلية الكاملة هذه المرة، مما أضعف احتمالات استعادة سيئول لحق قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب لقواتها من واشنطن في وقت مبكر، حيث لا يعتمد نقل حق القيادة على وقت محدد وإنما على استيفاء الشروط اللازمة، وكانت كوريا الجنوبية تأمل في استعادته خلال ولاية الرئيس "مون جيه-إن" التي تنتهي في مايو 2022.

وكان من المفترض أن يتم إجراء اختبار القدرة التشغيلية في العام الماضي كجزء من التدريبات المشتركة، لكن سيئول وواشنطن فشلتا في ذلك وسط تفشي الوباء.

وعادة ما تجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التدريبات الرئيسية المشتركة مرتين في السنة، حيث يتم إجراء التدريبات الصيفية في حوالي شهر أغسطس، إلى جانب التدريبات الأخرى على نطاق أصغر على مدار العام.

وفي بيان مشترك صدر بعد اجتماع "اثنين زائد اثنين" اليوم الخميس، تعهد الجانبان بمواصلة تعزيز موقف الردع والحفاظ على الاستعداد العسكري المشترك «ضد جميع التهديدات المشتركة للتحالف، من خلال التمرينات والتدريبات المشتركة».

وصرح "أوستن" في مؤتمر صحفي أن البلدين «يبحثان دائمًا عن طرق لتحسين التدريبات»، على الرغم من أن خطط التدريبات القادمة سيتم تحديدها من خلال المناقشات الوثيقة بين الجانبين.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك