Go to Contents Go to Navigation

‫بلينكن: النظام «الاستبدادي» في كوريا الشمالية يواصل ارتكاب الانتهاكات «المنهجية وواسعة النطاق»‬

كوريا والعالم 2021.03.17 22:14
‫بلينكن: النظام «الاستبدادي» في كوريا الشمالية يواصل ارتكاب الانتهاكات «المنهجية وواسعة النطاق»‬ - 1

سيئول، 17 مارس (يونهاب) -- اتهم وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" اليوم الأربعاء النظام «الاستبدادي» في كوريا الشمالية بمواصلة ارتكاب «الانتهاكات المنهجية وواسعة النطاق» ضد شعبه، مؤكدًا التزام واشنطن بتحسين أوضاع حقوق الإنسان في الدولة المنعزلة.

وأدلى "بلينكن" بهذه التصريحات في بداية أول محادثات مباشرة مع وزير الخارجية "جونغ أوي-يونغ" في سيئول، مؤكدًا أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع كوريا الجنوبية واليابان وحلفاء آخرين من أجل نزع السلاح النووي من الشمال.

وقد وصل الوزير الأمريكي إلى كوريا الجنوبية في وقت سابق من اليوم، بعد ساعات من وصول وزير الدفاع "لويد أوستن" بعد رحلة استغرقت ثلاثة أيام في اليابان.

كما أكد الوزير مجددًا التزام واشنطن بالتحالف، ووصفه بأنه «ثابت» و«صارم» و«له جذور عميقة من الصداقة والثقة المتبادلة والقيم المشتركة». وقال أيضًا: «إن هذا التحالف بيننا هو ركيزة أساسية لتحقيق السلام والأمن والازدهار ليس فقط لبلدينا، بل في منطقة المحيطين الهندي والهادئ والعالم بأسره».

وأضاف "بلينكن": «جئت ووزير الدفاع "أوستن" لإعادة تأكيد التزام الولايات المتحدة بالتحالف بين واشنطن وسيئول. ونريد تحقيق رؤيتنا المشتركة لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة، ومن أجل حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون».

وقال "جونغ" إن التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هو «أساس» دبلوماسيتها و«المحور الرئيسي» للسلام والازدهار في شمال شرق آسيا وفي جميع أنحاء العالم. كما أعرب الوزير عن أمله في أن تتطور الشراكة بطريقة «أكثر سلامة وفائدة للطرفين»، وأن يجتمع الرئيسان "مون جيه-إن" و"جو بايدن" في قمة ثنائية قريبًا لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وتهدف زيارة الوزيرين الأمريكيين إلى إبراز تركيز الولايات المتحدة على إعادة بناء التحالفات الإقليمية، وقد جاءت الزيارة بعد يوم من انتقاد "كيم يو-جونغ"، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون"، التدريبات العسكرية المشتركة الجارية بين سيئول وواشنطن، محذرة الولايات المتحدة من «التسبب في رائحة كريهة»، إذا أرادت أن تنام جيدًا خلال السنوات الأربع المقبلة.

وسوف يُعقد اجتماع "اثنين زائد اثنين" غدًا الخميس بين وزيري الدفاع والخارجية الكوريين "جونغ" و"سوه ووك" ونظيريهما الأميركيين "بلينكن" و"أوستن"، للمرة الأولى منذ أكتوبر 2016، وهو اجتماع رمزي لتسليط الضوء على قوة التحالف.

ومن المقرر أن يغادر "بلينكن" غدًا الخميس متوجهًا إلى "أنكوراج" للقاء كبير الدبلوماسيين الصينيين "يانغ جيتشي" وعضو مجلس الدولة "وانغ يي".

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك