Go to Contents Go to Navigation

وزيرا دفاع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يجريان محادثات دفاعية اليوم

كوريا والعالم 2021.03.17 09:10
وزيرا دفاع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يجريان محادثات دفاعية اليوم - 1

سيئول، 17 مارس(يونهاب) -- من المقرر أن يعقد وزير الدفاع الكوري الجنوبي سوه أوك ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أول محادثات لهما وجها لوجه اليوم الأربعاء ومن المرجح أن تكون كوريا الشمالية وعملية نقل قيادة العمليات العسكرية في وقت الحرب(OPCON) من واشنطن إلى سيئول من بين جدول الأعمال الرئيسية.

ومن المقرر أن يصل أوستن إلى كوريا الجنوبية من اليابان في وقت لاحق من اليوم في زيارة تستمر لمدة 3 أيام كجزء من أول جولة آسيوية له منذ توليه منصبه في يناير، ثم ينتقل إلى الهند حسبما ذكره مسؤولون في وزارة الدفاع.

وذكر مسؤولون، إن المحادثات الثنائية القادمة ، من المتوقع أن تركز على كيفية الحفاظ على موقف استعداد مشترك قوي ضد التهديدات النووية والصاروخية المتصاعدة لكوريا الشمالية.

وكانت كوريا الشمالية تطور قدراتها الدفاعية من خلال تطوير أنواع متنوعة من الصواريخ الباليستية مع وجود دلائل تشير إلى أنها تواصل تشغيل بعض منشآتها النووية.

وقال أوستن ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في مقالة مشتركة لصحيفة واشنطن بوست يوم الاثنين إنهما سيضعان مع كوريا الجنوبية واليابان استراتيجية بشأن كيفية مواجهة التهديدات المشتركة مثل البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

وزيرا دفاع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يجريان محادثات دفاعية اليوم - 2

كما ستكون على الطاولة عملية الانتقال المتصور لحق قيادة العمليات العسكرية في وقت الحرب (OPCON) من واشنطن إلى سيئول.

ويكون نقل حق قيادة العمليات في زمن الحرب قائما على الشروط، وليس على الوقت، بيد أن كوريا الجنوبية ترغب في تسريع الانتقال لتحقيق الهدف خلال فترة الإدارة الحالية التي ستنتهي في مايو عام 2022.

لكن العملية تأخرت إلى حد ما، حيث لم يتمكن الجانبان من إجراء اختبار القدرة التشغيلية الكاملة المخطط لها. وكان من المفترض أن تتم خلال تدريباتهما العسكرية المشتركة في العام الماضي، ولكن لم يتم إجراؤها بالكامل جراء جائحة كوفيد-19 وتركيز واشنطن أكثر على وضعها القتالي أثناء التدريبات.

وقال مسؤول في الوزارة إن الولايات المتحدة تتفهم موقفنا جيدا ونحن ندفع القضية بالتشاور الوثيق مع الولايات المتحدة.

ويقول البعض أن الولايات المتحدة يمكن أن تشير إلى مشاركة كوريا الجنوبية المحتملة في الحوار الأمني الرباعي، المسمى بـ "كواد".

إلا أن الوزير سوه قال للمشرعين يوم الثلاثاء إنه لا يعتقد بأن مثل هذه الاقتراح من المرجح أن يتم هذه المرة، لأن الجانب الأمريكي لم يرسل أي إشارات من هذا القبيل.

وبعد المحادثات الدفاعية، تخطط سيئول وواشنطن لإصدار بيان مشترك وفقا للوزارة.

وسينضم الوزيران سوه وأوستن فيما بعد إلى بلينكن ووزير الخارجية الكوري الجنوبي جونغ إي-يونغ في إطار اجتماع "2 + 2" الذي يعد مكانا لتنسيق إجراءات سياستهم نحو كوريا الشمالية ومناقشة سبل تعزيز التحالف بشكل أكبر.

ويخطط سوه وأوستن لزيارة مقبرة وطنية في سيئول لتكريم من ضحوا من أجل الوطن بعد زيارة مجاملة للرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، وفقا لمسؤولين.

ومن المخطط أن يتلقي أوستن يوم الجمعة مع أفراد الخدمة الأمريكية المتمركزين في كوريا الجنوبية قبل مغادرته إلى الهند.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك