Go to Contents Go to Navigation

الأحزاب المتنافسة تسعى لتحقيق خاص حول فضيحة المضاربة بالأراضي

جميع العناوين 2021.03.16 16:13
الأحزاب المتنافسة تسعى لتحقيق خاص حول فضيحة المضاربة بالأراضي - 1

سيئول، 16 مارس(يونهاب)-- وافقت الأحزاب المتنافسة مبدئيا اليوم الثلاثاء على السعي المشترك لإجراء تحقيق استشاري مستقل في فضيحة المضاربة على الأراضي المتضخمة.

وقال النائب جو هو-يونغ زعيم كتلة حزب قوة الشعب المعارض الرئيسي في البرلمان إن حزبه سيسعى لإطلاق تحقيق استشاري مستقل في الفضيحة، وسيقبل عمليا دعوة الحزب الحاكم للتحقيق.

وقال جو في مؤتمر صحفي "أطلب تنفيذ تحقيق استشاري خاص، وتحقيق برلماني (في الفضيحة).

وسيقترح الحزب قريبا مشروع قانون يسعى إلى تحقيق استشاري مستقل، ليتمكن من تمريره خلال جلسة البرلمانية الإضافية في شهر مارس، وفقا له.

ورحب الحزب الحاكم على نحو فوري بالقرار وقال إنه سيعمل عن كثب مع الحزب المعارض الرئيسي من أجل تمرير مشروع القانون المتعلق بالتحقيق الاستشاري الخاص، الذي اقترح للمرة الأولى الأسبوع السابق.

وقال المتحدث باسم الحزب الحاكم النائب كيم يونغ-جين لوكالة يونهاب للأنباء "(الحزب الحاكم يتوقع أن) الحزبين الحاكم والمعارض سيتمكنان من التصديق على مشروع القانون المتعلق بالتحقيق الاستشاري الخاص خلال جلسة برلمانية كاملة، بعد مناقشته في أقرب وقت ممكن".

ويخطط الحزب المعارض الرئيسي بشكل منفصل إلى تقديم طلب رسمي، سعيا لإجراء تحقيق برلماني منفصل في الفضيحة في المستقبل القريب، وفقا لجو. وقبل زعيم كتلة البرلمانية للحزب دعوة سابقة من الحزب الحاكم لإجراء تحقيق حول جميع نواب البرلمان البالغ عددهم 300 عضو، فيما يخص شائعة المضاربة بالأراضي، وطلب بشكل إضافي التحقيق مع جميع موظفي البيت الأزرق كذلك.

وقال "كيم" استجابة لدعوات الحزب المعارض، إن الحزب الحاكم سيراجع بنشاط إمكانية إجراء تحقيق برلماني، وسيناقشه مع الحزب المعارض الرئيسي.

يأتي هذا في الوقت الذي تندفع فيه فضيحة المضاربة بالأراضي بشكل قد يؤثر على انتخابات عمدة سيئول وبوسان في السابع من مارس، بعد أن اندلعت أولا في شركة كوريا للأراضي والإسكان في وقت مبكر من مارس.

ويُتهم ما لا يقل عن 20 موظفا في الشركة بشراء مساحات شاسعة من الأراضي غير المطورة حول العاصمة، بالاعتماد المزعوم على معلومات سرية داخلية وبغرض المضاربة، قبل الإعلان عن مشاريع تطوير سكنية حكومية رئيسية في تلك المناطق.

وتتعرض الحكومة لانتقادات شديدة، بعد أن حددت فرقة العمل التابعة لها 20 موظفا متهما وحسب في المضاربة بالأراضي في تحقيق أولي، في حين يرى الشعب أن هذا النوع من استثمارات المضاربة بالأراضي باستخدام معلومات سرية أكثر انتشارا.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك