Go to Contents Go to Navigation

البيت الأبيض: كوريا الشمالية لا تستجيب لدعوات واشنطن للحوار

كوريا والعالم 2021.03.16 09:42
البيت الأبيض: كوريا الشمالية لا تستجيب لدعوات واشنطن للحوار - 1

واشنطن، 15 مارس(يونهاب)-- أفاد المتحدث باسم البيت الأبيض اليوم الاثنين بأن كوريا الشمالية لا تزال صامتة تجاه دعوات الولايات المتحدة للحوار.

وقالت جينيفر ساكي إن الولايات المتحدة ستواصل مجهوداتها الدبلوماسية لنزع السلاح النووي الشمالي، مع العمل عن كثب مع حلفائها في المنطقة.

"يمكنني أن أؤكد أننا تمكننا من التوصل إليها. بالتأكيد لدينا مجموعة من قنوات الاتصال، كما كان لدينا دائما، ويمكننا التواصل معها من خلالها"، وفقا لما قالته ساكي خلال إحاطة صحفية.

وقد أخبر مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية في وقت سابق وكالة يونهاب للأخبار بأن إدارة بايدن تحاول التواصل مع الشمال من خلال عدة قنوات "بدءا من منتصف فبراير، وبما يشمل من خلال نيويورك".

وتمتلك بيونغ يانغ بعثة دبلوماسية بالأمم المتحدة مقرها نيويورك. أما قناة التواصل المشتركة الأخرى فهي السويد التي تمتلك علاقات دبلوماسية مع الشمال.

"ولكننا لم نتلق أي رد حتى الآن"، وفقا لما ذكرته ساكي في الإحاطة الصحفية.

وأشارت ساكي إلى أن كوريا الشمالية لا تستجيب للمحاولات الأمريكية منذ ما يزيد عن العام.

"يأتي هذا بعد أكثر من عام بلا مفاوضات نشطة مع كوريا الشمالية على الرغم من محاولات متعددة من قبل الولايات المتحدة"، وفقا لساكي.

وتمتنع كوريا الشمالية عن مفاوضات نزع السلاح النووي منذ انتهاء القمة الثانية التي جمعت القائد كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في هانوي دون التوصل إلى اتفاق في فبراير من عام 2019.

وعقدت المحادثات الأخيرة بين البلدين في أواخر عام 2019.

"الدبلوماسية لا زالت على رأس أولويتنا. وأعتقد أن جميعكم يمكنكم التوقع أنه سيكون هناك توسع مستمر في النقاش مع شركائنا وحلفائنا في المنطقة. وبالطبع سيكون هذا موضوعا للنقاش"، وفقا لها.

هذا ويجري في الوقت الراهن وزير الخارجية أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن زيارة إلى كل من اليابان وكوريا، وصفتها وزارة الخارجية في وقت سابق بالفرصة الهامة للبلدين الحليفين للولايات المتحدة لتقديم مساهماتهما في سياسة الولايات المتحدة الجديدة تجاه الشمال.

وتجري الولايات المتحدة مراجعة شاملة لسياستها تجاه كوريا الشمالية، قالت إنها ستقدم نهجا جديدا بخصوص كيفية نزع السلاح النووي الشمالي.

"استمعنا بحرص لأفكارهما، بما يشمل من خلال المشاورات الثلاثية وفقا لساكي، التي أضافت "هدفنا هو تقليل مخاطر التصعيد".

وقد ذكرت نائبة المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جالينا بورتر في إحاطة صحفية عبر الهاتف في وقت لاحق بأن مراجعة السياسات الموجهة للشمال، ستقيم جميع الخيارات المتاحة للتعامل مع التهديدات المتزايدة التي تمثلها كوريا الشمالية لجيرانها، وكذلك للمجتمع الدولي الأوسع.

وقالت الخارجية في وقت سابق إنها ستكمل المراجعة خلال "أسابيع".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك