Go to Contents Go to Navigation

(جديد) شقيقة الزعيم الكوري الشمالي تنتقد التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة

جميع العناوين 2021.03.16 09:27
(جديد) شقيقة الزعيم الكوري الشمالي تنتقد التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة - 1

سيئول، 16 مارس(يونهاب) -- نددت كيم يو-جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون اليوم الثلاثاء بالتدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، قائلة إنه من الصعب عودة أيام الربيع السلمية التي كانت سائدة قبل 3 سنوات.

وذكرت كيم يو-جونغ، النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم أنها سمعت خبر إقدام السلطات الكورية الجنوبية على أداء بروفة الحرب المستهدفة لكوريا الشمالية ابتداء من يوم 8 مارس، وانتقدت كوريا الجنوبية لاختيارها مرة أخرى "شهر مارس الحرب" و"مارس الأزمة" بدلا من "مارس الدفء" أمام الأمة بأكملها.

وحول إجراء التدريبات العسكرية المشتركة بين سيئول وواشنطن بطريقة مقلصة ، قالت لقد عارضنا التدريبات العسكرية المشتركة التي تستهدف كوريا الشمالية حتى الآن، لكننا لم نتطرق أبدا إلى حجم أو شكل التدريبات.

وأشارت إلى أن طبيعة بروفة الحرب التي تستهدف كوريا الشمالية، لا تتغير أبدا سواء كان 50 أو 100 شخص يشاركون فيها وبغض النظر عن تغير الشكل.

وقالت كيم "سنراقب عن كثب موقف وسلوك كوريا الجنوبية، محذرة من أنه إذا أصبح الأمر أكثر استفزازا، فيمكننا اتخاذ إجراءات خاصة مثل إلغاء الاتفاقية العسكرية بين الكوريتين لتخفيف التوترات عبر الحدود التي تم توقيعها في سبتمبر عام 2018.

وأضافت" لا خيار أمامنا سوى أن نضع مسألة حل لجنة التوحيد السلمي للوطن في كوريا الشمالية، وهي منظمة حوار مع كوريا الجنوبية، في الجدول الزمني، موضحة أن السلطات الكورية الجنوبية التي تعاملنا كعدو، لا تحتاج إلى أي تعاون وتبادل في مستقبل، فنراجع إلغاء منظمات ذات صلة مثل مكتب السياحة الدولي لمنتجع جبل كومكانغ بكوريا الشمالية.

كما انتقدت إدارة جو بايدن الجديدة لإجراء التدريبات العسكرية المشتركة، قائلة إنها يجب أن تبتعد عن صنع شيء يفقدها النوم في بدايتها.

وتعد هذه أول رسالة لكوريا الشمالية نحو الولايات المتحدة منذ انطلاق إدارة جو بايدن في يناير.

وجاء بيان كيم قبل يوم واحد من زيارة وزير الخارجية أنتوني بلينكن ووزيرالدفاع لويد أوستن الأمريكيين إلى كوريا الجنوبية.

يذكر أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بدأتا التدريبات العسكرية المشتركة بطريقة مقلصة وسط تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد في يوم 8 مارس وتستمر حتى يوم 18 من نفس الشهر.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك