Go to Contents Go to Navigation

وزير الوحدة يزور مخبأ قيادة في زمن الحرب وسط المناورات العسكرية مع الولايات المتحدة

كوريا الشمالية 2021.03.11 23:41
وزير الوحدة يزور مخبأ قيادة في زمن الحرب وسط المناورات العسكرية مع الولايات المتحدة - 1

سيئول، 11 مارس (يونهاب) -- قام وزير الوحدة "لي إن-يونغ" مؤخرًا بزيارة نادرة إلى مخبأ خفي يعمل كمركز للقيادة في زمن الحرب، وسط المناورات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة، وفقًا لمصادر اليوم الخميس.

وقالت المصادر إن "لي" زار "المخبأ B-1" في سيئول أمس الأربعاء برفقة وزير الدفاع "سوه ووك" لتشجيع الجنود. ويعمل المخبأ كمركز قيادة للقوات الكورية الجنوبية في حالة حدوث نزاع مسلح مع كوريا الشمالية، ويخضع لسيطرة قيادة الدفاع بالعاصمة.

وتأتي زيارة "لي" في الوقت الذي بدأت فيه كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التدريبات المشتركة عن طريق المحاكاة بالكمبيوتر والتي تتضمن «الحد الأدنى من القوات»، نظرًا لوضع وباء كورونا.

وأعرب "لي" عن أمله في التوصل إلى حل «حكيم ومرن» للقضية، لتجنب تصعيد التوترات بين الكوريتين.

وفي مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام المحلية يوم الثلاثاء، أشار "لي" إلى الحاجة إلى إبقاء التدريبات المشتركة عند «المستوى الأساسي على الأقل» لإنجاح جهود سيئول لاستعادة قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب لقواتها من واشنطن، لكنه شدد على أنه تم بالفعل تقليص التدريبات إلى الحد الأدنى.

وتجري سيئول وواشنطن عادة تدريبات رئيسية مشتركة مرتين في السنة، في فصلي الربيع والصيف، إلى جانب التدريبات على نطاق أصغر على مدار العام.

ومنذ عام 2019، لم تتضمن التدريبات الرئيسية مناورات على الهواء الطلق مراعاةً لجهود السلام مع كوريا الشمالية، حيث ظل الشمال يندد بالتدريبات العسكرية المشتركة مطالبًا بإنهائها، ووصفها بأنها بروفة لغزو الشمال.

وقد ظلت كوريا الشمالية صامتة بشأن التدريبات الجارية.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك