Go to Contents Go to Navigation

مسؤولون: اتفاق تقاسم تكاليف الدفاع لا يغطي المهام الخارجية للقوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية

جميع العناوين 2021.03.10 23:20
مسؤولون: اتفاق تقاسم تكاليف الدفاع لا يغطي المهام الخارجية للقوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية - 1

سيئول، 10 مارس (يونهاب) -- قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن اتفاق تقاسم تكاليف الدفاع الجديدة التي توصلت إليها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لن يغطي تكاليف أنشطة القوات الأمريكية خارج شبه الجزيرة الكورية.

وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من كوريا الجنوبية تحمل حصة أكبر بكثير، لتغطية الأنشطة التي تقوم بها القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية خارج شبه الجزيرة، وكذلك لنشر الأصول العسكرية الأمريكية في كوريا الجنوبية وتشغيل القوات المخصصة للقوات الأمريكية المتمركزة في البلاد بالتناوب.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع للصحفيين: «صحيح أن الجانب الأمريكي (في ظل حكومة "ترامب" السابقة) قدم ذلك الطلب، لكننا رفضناه رفضًا قاطعًا، ولم تُذكر هذه المناقشة في الجولة الأخيرة من المحادثات»، مؤكدًا على عدم وجود خلافات بهذا الشأن بين الجانبين.

وأعلنت الحكومة الكورية اليوم الأربعاء أنه تم الاتفاق على اتفاقية تدابير خاصة جديدة، وسيتم بموجبها زيادة حصة سيئول من تكلفة نشر القوات الأمريكية في البلاد بنسبة 13.9% هذا العام مقارنة بحصتها في عام 2019.

كما تدعو الاتفاقية متعددة السنوات والتي ستظل سارية حتى عام 2025 إلى ربط حصة سيئول بمعدل الزيادة في إنفاقها الدفاعي.

وتغطي الاتفاقية ثلاثة مجالات، وهي التكاليف الجزئية للموظفين الكوريين الجنوبيين العاملين في منشآت القوات الأمريكية المتمركزة في البلاد، وبناء المنشآت العسكرية، مثل المنشآت الخاصة بتدريب القوات وإجراء الاتصالات والأغراض الأخرى؛ وتقديم الدعم اللوجستي للنقل وتخزين الذخيرة وصيانة المرافق.

وتتمركز القوات الأمريكية حاليًّا في كوريا الجنوبية لردع العدوان الكوري الشمالي، ويعد هذا من إرث الحرب الكورية 1950-1953 التي انتهت بهدنة، وليس بمعاهدة سلام.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك